guestpost

ترجمة مقال هاجر الشريف : التأثير على هياكل السلطة, بين منظور نوع الجنس و منظور الشباب

في مناطق النزاع، ويكون الدعم من المجتمع الدولي مطلوب إلى حد كبير. ومع ذلك، فإن تصميم هذا الدعم يؤثر تأثيرا مباشرا على هياكل السلطة في المجتمعات المتأثرة. ولذلك فإن السؤال الحاسم هو: من يتلقى الدعم من المجتمع الدولي؟ من يذهب للمشاركة في المفاوضات؟ ومن يعبتبرونه لاعب مهم وما هي التهديدات الأمنية التي تم تحديدها وتحديد أولوياتها؟

وقد أقر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دور المجتمع الدولي في التأثير على هياكل السلطة المحلية من خلال التعرف على أهمية اتباع نهج للسلام والأمن الذي يشمل كلا من النساء والشباب.

قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325الذي تم اعتماده في عام 2000 شكل أساس إطار السياسات والبرامج حول المرأة والسلام والأمن.

في عام 2015، بدأ قرار 2250 نفس العملية للشباب والسلام والأمن.

ومع ذلك، لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لجعل تحقيق التأثير الكامل لهذه قرارات مجلس الأمن في مناطق النزاع.

الأجندات لهما الكثير من القواسم المشتركة:

  • دمج بين منظور نوع الجنس  ومنظور الشباب في بناء السلام ليس فقط حول وقف الحرب. ولكن عن الحد من العنف في جميع المستويات: مستوى الأسرة، مستوى المجتمع المحلي والوطني والمستوى الدولي. إنها تتعلق التعامل مع بنية العنف والمجسمه أنه بدلا من تبرير ذلك.
  • اعتمادمنظور نوع الجنس ومنظور الشباب في معالجة  الصراعات  يعني الالتزام بالمفاوضات والوساطات، والعمل على حل النزاعات غير عنيفة.
  • منظور الجنس ومنظور الشباب يفهم أن الثقافة  حاجة يمكن بنائها ، ونستطيع نزعها وإعادة بنائها مرة أخرى. و من خلاله نستطيع  إحداث التغيير الاجتماعي للمجتمعات.

منظور نوع الجنس و منظور الشباب هي وجهات نظر تكمل بعضها البعض بشكل واضح في خلق عمليات بناء السلام أكثر شمولا.

في الوقت نفسه أنه من المهم تسليط الضوء على الفرق بين الرؤيتين.

منظور عن نوع الجنس  في بناء السلام وحل النزاعات هو حول تحقيق صورة كاملة للسلام، في حين أن اعتماد منظور الشباب هو حول استدامة واستمرار السلام لفترة أطول .

في تجربتي في العمل على بناء السلام في ليبيا , غالبا ما يتم وضع النساء والشباب في نفس الفئة . إذا نظرنا إلى اتفاق سلام في محادثات السلام الليبية، يمكننا أن نرى بوضوح أن المرأة والشباب تم جمعها معا. ليس هذا هو النهج الصحيح، لأنه حتى وإن كانت المجموعتين متعلقة ببعضها فهي ليست مطابقة .

وعلى الرغم من تقاطع هام بين قرار مجلس الأمن رقم 1325 و 2250 وهو يتمثل فيالنساء الشاباتمن المهم للغاية بالنسبة لحركة الشباب لدعوة وضمان اتباع نهج مستقل الكامل لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2250 من  قرار مجلس الأمن رقم 1325.

حركة الشباب يجب أن تضمن أنه سيتم تخصيص آليات وموارد جديدة لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2250 وقرار مجلس الأمن رقم 2250 لا تتم معاملته على أنهجزء منقرار مجلس الأمن رقم 1325.

ويشترك في هذه المسؤولية مع الحركة النسائية أيضا، حيث يجب على النساء أن تساعد الشباب على الدعوة لتنفيذ جيد لقرار مجلس الأمن رقم 2250 من خلال تبادل خبراتهم مع قرار مجلس الأمن رقم 1325

مع ضمان أيضا أن قرار مجلس الأمن رقم 2250 وسيتم تنفيذه بشكل مستقل والأهم من ذلك التأكد من أن قرار مجلس الأمن رقم 2250 لديه من الموارد المستقلة للتنفيذ.

وإلا فإن حركة المرأة والشباب في نهاية المطاف تنافس بعضها البعض. وهذا سوف يضر  الحركتين.

كتابة : هاجر الشريف

ترجمة فريق سلفيوم

المصدر http://unoy.org/affecting-power-structures-gender-and-youth-perspectives/

Advertisements

Causes and Solutions

First of all, I just want to point out to the very good idea of this project and hopefully the outcome will meet the aims.

I have noticed in some stories -not all of them- on this blog that in fact they don’t much talk about the community’s atowards women being a problem in Libya when using two or three examples to justify a generalisation.

There is a problem in terms of women rights in Libya and it’s not a coincidence that what just happens to be a state in the third world and also very corrupted in many aspects, we see a rise of female marginalisation as a result. However, it doesn’t actually help us deal with it when instead of talking about rational and logical criticism of particular behaviours and their solutions, we instead slip into prejudice by simply painting everyone with a single brush. On the other hand I just want to clarify to those who have doubts on this thesis that just because we talk about women rights it doesn’t mean that we’re against marriage or to put all the blame on men or to get out of the Islamic framework, it’s simply “No exaggeration and no negligence”.

I’d like to say that we should also talk about possible solutions and how to overcome this phenomenon.

Female marginalisation in Libya is privy to all social, political, standard of living factors. For instance, female marginalisation is not as distinctive in big cities as it is in the countryside and small towns, and that actually leads us to the fact that social and economic factors are very important, it’s a fundamental fact that where you have political engagement, urbanisation and the opportunity for people to bring their ideas to the marketplace, you get less discrimination and more moderation and more equality and that helps to improve the outlook of Libyan girls and the way they think and also it changes the community’s general perception towards women so that has a lot to do with it but also we have to understand that we need to be more sophisticated in the way that we talk about this issue.

Written by

M.A

في استطاعتي تحقيق أشياء اكبر , سوف اقوم بتحقيق اهدافي

. لما كنت في الجامعة كانت عندي سبب مقنع اني اتفادى طلبات الزواج من المجتمع المحيط بي  بس بعد ما تخرجت ما بوش يقتنعوا انني نبي نختار الشخص الي بنتجوزه بروحي

كانوا يجيبوا اسماء ويقولوا لي ” توافقي ولا لا ؟ “ والشخص الي جايب العريس ديما مقتنع بيه انه مليح

“و مش هكي وبس يحطموك معنويا ويقولولك ” ِانت كبيرة توا ” ” ما في حد حيتجوزك

” معاش تتشرطي ” ” مش كل شي تبيه تاخديه ” ” امتى تبي تجيبي صغار ؟ في الاربعين من عمرك؟

كنت نرد عليهم بطريقة مضحكة لان ما كانش عندي نية نفتح نقاش معاهم . يبوا يجوزوك باي طريقة حتى ولو يشكوا يوميا على حياتهم الزوجية .

ما فيش ولا واحد سالني شن تبي ديري بعد التخرج . كلهم يسألوا في نفس السؤال ” ما فيش حاجة ” ويشبحوا لصبع الخاتم

و كانوا يحرجوا لو قلتلهم عندي احلام اخرى . يردوا عليا ان من واجبي ان اتجوز . عادي ميهمش وين يجي الراجل حتى لو جبته من الشارع . كانوا يقولوا لي لازم ندور واحد بسرعة

احد الاصدقاء اعطتني نصيحة امها اعطتها لها لما بدأت الجامعة ” الشهادة في ايد والراجل في اليد الاخرى “

تحملت لمدة سنة كاملة بعدها قررت اني نحزم حقائبي لملاحقة اشياء افضل( اكمال تعليمي ) لان في استطاعتي تحقيق أشياء اهم من ملاحقة راجل .

   شاركي معنا بقصتك على تويتر او فيسبوك

@psilphium   #مشروع_سيلفيوم 

كتابة ” my own husband “

ترجمة ismcdit

I can do better for myself , I will do better for myself

My  escape from Libya was because I needed to get away from the ridiculous “husband offers”. I got away with it while I was in school with “I’m in school, noway José!” But after graduation, there was no way to convince people I want to choose who is right.

They just tell you about a guy and then it’s “eteafgee wala la” *translation do u agree or not * and the person who is bringing you this “offer” is so persistent .

They would also would bring your self-esteem beyond ground level with things like, “you’re getting old” “no one will marry you”

“You can’t be picky” “you can’t have everything you want” “do you want to start a family when you’re 40” I had funny ways of dealing with them because I didn’t have the energy to argue with people who feel the need to marry you even though they complain about their own married lives.

They never asked me what I wanted to do after grad. Every person I ran into asked the same question ” ma feesh 7owayja* translation is there nothing * pointing at my ring finger. They’d get so offended when I say I have other plans and tell me that God wants me to get married. They didn’t mind the idea of me begging on the streets for a husband. I was told I need to find one ASAP. One person gave me the advice her mom gave her when she started university which was graduate with a degree in one hand and a husband in the other.

I had to deal with this for about one year and decided to pack up my bags for better things ( finishing my education  ) because I can do better things for myself than a husband

Written by ” My own husband ”

follow us on twitter @psilphium to tweet your thoughts #projectsilphium