Team Author

القصص يرويها الناجيين




كنساء عايشات حاليا في منطقة نزاع و حرب، من المهم أن نحكوا على مشاكلنا، قصصنا و نشاركوا أحلامنا بواقع أفضل و كيف ممكن نحولوا الأفكار هذي حاجة ملموسة قعد حاجة أساسية و مهمة أكثر من قبل. لأنه في شخص  هنا أو برا أو في أي مكان، محتاج للقصة هذي. الشخص هذا بالقصة هذي ممكن يكون شخص مختلف تماما. قصتك هذي مرات تعطيه أمل أو إطمئنان أو ابسط شعور أن مش بروحه في العالم هذا.

إيماننا بالضرورة مشاركة قصصنا و تجاربنا كان أهم اسباب ليش درنا سيلفيوم. 

في سيلفيوم نسعوا أنه ننشروا القصص و التجارب هذي عن طريق التدوين، سنابشات، فيسبوك و جميع أنواع التواصل الإجتماعي. عن طريق تعليم النساء كيف يقدرن يستخدمن الوسائل هذي عشان نذكروا الباقي أن نحنا هنا و عندنا رأي و لازم تسمعونا. 

مشروع سيلفيوم مبادرة إجتماعية بدون آي تمويل من آي نوع، فكرنا نديروا ورش عمل بس ورش عمل في حاجات نحنا نعرفوا نديروهن عشان نحاولوا نساعدوا و نوصلوا أكبر عدد ممكن بقلة إمكانياتنا. 
فكرنا شن الحاجات الي ممكن النساء يستفيدن منهن ؟ مش ورشة عمل هكي وخلاص يعني. 

هنا فكرت في لايتيك! 

لمّا كنت نكتب في مشروع تخرجي، صادفت البرنامج السحري هذا؛ لايتيك، هو برنامج يستخدم اكثر حاجة في مجالات العلمية و الهندسة و في كتابة البحوث ( و أحسن من الورد بمية مرة حتى في كتابة مذكرات عادية ). انا اول ماشفته عجبني و قررت نقبل تحدي إني نتعلمه بروحي. 
في نهاية بعد صراع و عياط على شاشة اللابتوب سوا من خطأ صار معش عرفته وين أو وانا نرجى في LTT تخليني نزل باكيج معينة، النتيجة كانت مرضية. 

المشروع طلع حاجة جميلة و مميزة و كذلك أول مشروع عمره اسلم في الجامعة مكتوب بالايتيك. 

طبعا خلال سعادتي بتعلمه و فرحتي اللامتناهية لأن برنامج ممتع جدًا و مفيد و يوفر في وقت واجد؛ فكرت باهي ليش ماندير ورشة عمل و نعلم ناس اخرى يستخدموه؟  و من هنا درنا أول ورشة عمل  لسيلفيوم في بنغازي عن كيفية إستخدام اللايتيك. 

استخدمنا نفس الطريقة الي درناها في طرابلس بعد درنا ورشة عمل التدوين و مواقع التواصل الإجتماعي. أتصلت بشركة تطوير للبحوث و رحبوا بالفكرة دغري و قرروا يدعمونا في آي حاجة نحتاجوها لورشة العمل. 

الحضور كان خليط من الجنسين و جميع الأعمار. كان في طلبة، مهندسين، أعضاء هيئة تدريس، صيادلة و حتى موظفين من تطوير للبحوث. 
مع وضع الحرب في بنغازي، و كيف شفت الناس هذي كلها عندها رغبة تعلم، كانت لقطة مهيبة و الحق ماعمريش حسيت روحي فخورة بكيف إني من المدينة هذي و إني ساهمت بحاجة بسيطة هكي ممكن يكون عندها أثر كويس. 

بعد نفكر في كل حاجة صارتلي، بغض النظر إني نازحة ليا قريب سنتين، ساكنة حاليا عند محور، قريت و تخرجت من الهندسة في مدرسة إبتدائية اخرى، خلاني نلاحظ قوتي و قدرتي إني نقدر ندير حاجات واجدة مهما كانن ضروفي. 

الحاجة الاخرى، مش انا بس هكي. الحاجة هذي نشوف فيها بدرجات أعمق و اقوى مني، نشوف فيها في ماما و بابا، في خواتي، في اصدقائي، في كل زاوية و في كل حد مصبي في طوابير المصارف أو الخبزة. آي حد حاصل في الزحمة و الطرق المسكرة عشان يأدي أبسط الحاجات الأساسية لحياته، نشوف في أمل فيهم يقدر يهزم تنانين. 

حسينا  أن مهم العالم يشوف حياتنا و يشوف الأمل و الإصرار رغم سوء ضروف ليبيا. من هنا جت فكرة حساب سنابشات womeninlibya عشان يقدرن النساء يشاركن حياتهن اليومية مع العالم. 

أول من خذت الحساب كانت نسرين قدح من طرابلس، خذتنا في رحلتها و هي أدور في قماش لجلسة الجنان الي صنعتها يدويا و شاركتنا أكلات ليبية و فطورات ايام زمان. 
نسرين أطلقت مشروعها الخاص نون لترجمة من يومين فاتن.  

كذلك أستخدمنا السنابشات لتغطية ورشة عمل الايتيك كذلك و كانن ردود الأفعال جميلة جدًا. 

بعدها مشينا مع نجلاء المسلاتي، مهندسة من بنغازي تشتغل  في شركة تطوير خذتنا معاها للأردن و حضرنا ورشة عمل بخصوص الأطراف الصناعية و هو موضوع تشتغل عليه حاليًا. 

بعد تغطيتنا لنقاش جسور بخصوص تشريعات العمل و المرأة الي كان في طرابلس، ردينا لبنغازي اخرى مع نهلة بوشناف، مدونة، طالبة صيدلة و مدرسة إنقليزي. 

في خلال اسبوعين، تعرفنا على شابات مذهلات و مازال أكيدة في وحدات أكثر إن شاء الله حنتعرفوا عليهن الأيام الجاية لذلك خليكم متابعين حساب سيلفيوم womeninlibya 
Artwork By : Daniel Alonso 



Advertisements

ليش مش ميندي ؟ 

الصيف الي فات لما كنت في القاهرة، كنت في مكتبة و لقيت كتاب ميندي كالنق Why Not Me و طبعا “ترفعت” عليه، مع اني وقتها كنت حاضرة اول جزئين من مسلسل The Mindy Project بس شفته و قلت خلي نشري حاجة “مفيدة” و “كلاسيكية” اكثر، من جدي نشري كتاب وحدة متاع كوميدي؟ شن حتعلمني يعني؟ 

طبعا ماتخلونيش نبدا نحكي كيف ندمت على ترفعي الغبي هذكي. المهم عمرك ماتحكم على كتاب هكي وخلاص ( إلا إذا كان مذكرات باريس هيلتون ولا حليمة بولند في الحالة هذي، ارجوك احكم كيف ماتبي) المهم في شهر أربعة الي فات قررت انا و خديجة نقروا كتابها Why Not Me مع بعضنا، تغيير جو هكي يعني. 

من أحسن القرارات  الي عمري اتخذتهن، يس انا قلت حاجة هكي بس توا حنقوللكم ليش، مش لأنه كتاب وجودي أو حيغير تفكيرك أو أو أو، هو عبارة عن سلسلة مقالات، قصص و اراء هي مرت بيهن في حياتها مش عشوائي بس كل قصة في نهايتها خلاصة فيها جو و يضحكن بكل. 

 تركيبة الكتاب عبارة عن اول جزء شويا نصائح جمالية، بعدها تحكي على تجربتها في الجامعة، و صاحباتها وقتها بعدها ثلاث الاجزاء الاخرى تحكي فيهن قصص اكثر على شغلها في The Office و كيف دارت The Mindy Project و حياتها كله طبعا بطريقة مضحكة لأبعد الحدود، رسمي مش حتوقفوا ضحك. 

 بعد تقري الكتاب، اول حاجة حتلقي روحك مريتي بقصتين من قصصها على أقل تقدير. 
ثاني حاجة حتكتشفي في ميندي قدوة، لأنها شخصية ذكية جدا و فريدة جدا و مضحكة جدا ( لدرجة عاودت قريت الكتاب اخرى توا عشان نكتب البوست هذا ) جديات شخصية ملهمة. 

” A lot of people ask how to get to where I am, and the single biggest thing, which is not profound, is that I work like a dog. And I work seven days a week. I have done that since forever. I can’t stress that enough.” 


“في ناس واجد يسألوا فيا كيف يوصلوا لوين ماوصلت توا، لكن اكثر حاجة مش فاهمينها إني نشتغل سبع ايام في الأسبوع، و نشتغل بطريقة هذي من العهد القرمانلي. ماظنيش نعاود فيها الجملة هذي بعدد كافي” 

مافيش حاجة تجي هكي و خلاص، تبي تقعدي حاجة في الحياة هذي لازم تتعبي، تشتغلي، و تفكري بطريقة اخرى. ميندي في كتابها الأول Is everyone hanging out without me ? and other concerns تحكي على كيف ماحصلتش شغل، في أي مكان، اولا لأنها مرأة، ثانية أقلية ( سمرا، سمينة، هندية و في مجال الكوميديا ) صعب جدًا انها تلقى شغل فقررت تكتب دور لروحها؛  هي و صاحبتها كتبن مسرحية اسمها Matt and Ben و منها كانت البداية لمسيرتها في الكوميدي و هوليوود. يعني هي بعد مالقتش روحها في المحيط متاعها، دارت لروحها مكان. 

” It’s not that I think I’m so great. I just don’t hate myself. I do idiotic things all the time and I say crazy stuff I regret, but I don’t let everything traumatize me. And the scary thing I have noticed is that some people really feel uncomfortable around women who don’t hate themselves. So that’s why you need to be a little bit brave.

” انا مانحسش في روحي وحدة خيال. لكن مانكرهش روحي. مرات ندير في حاجات غبية و نقول في حاجات مجنونة نندم عليهن، بس مش معناها نعذب روحي على كل حاجة تصير. و الحاجة المخيفة الي لاحظتها، أن في بعض الناس مايتريحوش بعد يلقوا وحدة واثقة من روحها. فهذا ليش مفروض تقعدي شجاعة أكثر”   

من أكثر الحاجات الي نحبهن في ميندي انها مش مخلية صورة العارضة المثالية تأثر فيها. هي متقبلة روحها و شكلها بالعكس أكثر حاجة تقول فيها كيف أنها حتزعل لوّ حد قاللها انتِ غبية ولا ماتضحكيش مش لوّ قاللها انتِ سمينة ولا شينة، فالمفروض نفكروا في اولوياتنا شنو. ديما خلي عندك ثقة في روحك، الثقة ماتجيش بسهولة لكن تبي شويا شجاعة بس. 

“ Why the f*ck not me?’ should be your motto.” 

” شن معنى مش انتِ يعني؟ مفروض تقعد شعارك في الحياة “
عمرك ما تقللي من قيمة روحك، واي نوت يو؟ 

تعبت عشان نختار هذينا بس، مانبيش نطول في الدوة. فحنخليكم مع احسن نصيحة عندي هي إلي تقولها في نهاية الكتاب : 

” Work hard, know your shit, show your shit, and then feel entitled. Listen to no one except the two smartest and kindest adults you know, and that doesn’t always mean your parents. If you do that, you’ll be fine.”

” اشتغلي بضمير، افهمي شغلك، وري شغلك، وحسي أنك تستحقي الشغل هذا. ماتسمعش لحد غير اذكى و اطيب اثنين كبار تعرفهم، مش لازم يكونوا امك و باتك. لوّ درت هكي حتلقي روحك ماشية كويس بكل”

  ميندي شخصية صريحة، تضحك و طول  الكتاب تحسيها صاحبتك، انا الكتاب ننصح بيه آي وحدة شايفة المسلسل و تبي تعرف عليها اكثر أو وحدة كيف سمعت بيها من البوست هذا، بس جديات شخصية تستحق أنكن تسمعنها، ريلي ليش مش ميندي ؟ 

بس يا خسارة الكتب نفس هذي مايترجموش فيهن…  

J.E 

مش قادر نصوت

مرة قريت أن الأمم المتحدة بدال ما تحط ارقام ضحايا بس استخدمت صورهم، الحاجة هذي تخليك تحس بأن الشخص هذا إنسان كيفك و هكي تتعاطف معاه أكثر،
ومثال على هذا صورة الولد الكردي على شواطئ تركيا حركت العالم كله في صالح المهاجرين

نفس الحالة في الإنتخابات صورة الشخص تخليك تحط فيه ثقة اكثر تخيله إنسان أكثر و أقرب منك، بعد تلقى بوست بكل صفاقة يقولك

“حملات الإنتخابات تحولن لعرض جمال و البنات تحط في صورها”

انت تفضل أنهن يحطن صورة سودا بدال صورتهن لأنك سطحي و ماتقدرش تحكم دماغك و تختار شخص أنت مقتنع بيه و بالحاجات الي بيقدمها اذا فاز؟

بس هذا يعني أن المرشحين الشباب عادي يستخدموا صورهم و بناءا على الي ذكرناه فوق مرات يحصلوا ثقة الطلبة على أساس أن الشخص هذا يعرف شكله فهو يحسه حقيقي أكثر و اقربله، معناها تعطي فيه أفضلية على الباقي؟

رجاءًا حاولوا تلقوا هواية غير النساء، و التحرش بنساء و تحطيم ثقتهن، و هذي حطت صورتها و هذي شن دارت .. ارتقوا شويا بتفكيركم و بلا تفاهة و سطحية

‫#‏إنهاء_ظاهرة‬_الهجوم الإلكتروني_على_النساء

‪#‎sayNoToOnlineTrolling‬1111

قراءة الروايات مضيعة للوقت

من لم تتردد هذه الجملة أمامه؟ هل قراءة الروايات مضيعة للوقت؟ هل يجب أن نقرأ المقالات العلمية والكتب التاريخية ونترك الروايات فقط لأنها من محض الخيال ولا تمت للواقع بأي صلة؟

فعلاً الروايات تكون عادة من نسج خيال الكاتب ولكن مع ذلك فهي لها ارتباطات كثيرة بواقعنا. عادة لا يوجد هناك فكرة خيالية بالمطلق, لا نستطيع, على الأقل حتى الآن, أن نثبت أن هناك فكرة أتت من العدم. الخيال عبارة عن أفكار متكدسة في ذاكرتنا تبرمج عشوائياً وتتحول الى افكار غريبة أو جديدة ورغم انها أحياناً تكون مشابهة للواقع ولكننا نعتبرها أنها لم تحدث من قبل, أو أنها غير ممكنة الحدوث في المستقبل. الروايات حدها واسع, هناك الروايات التاريخية التي تكون مستندة على حادثة أو واقعة تاريخية مسجلة لدينا, ولكن بإضافات للكاتب. وهناك روايات الخيال العلمي التي تكون عادة تخمينات مستقبلية لعالمنا استناداً للمعرفة العلمية المتوفرة في وقتنا الحالي.

وهناك طبعاً صنف الغرب الأمريكي ورعاة البقر, وروايات التشويق والإثارة والغموض والرومانسية الخ. من التصنيفات المختلفة. هل هناك صنف أهم من الآخر؟ ما الفائدة التي نرجوها من هذه الروايات؟ وهل من الأفضل قضاء ساعة ونصف أو ساعتين في مشاهدة فيلم سينمائي على أن نمضي 10 ساعات أو أكثر في قراءة رواية طويلة؟

طبعاً, قمت بطرح الكثير من الأسئلة وحان الآن وقت الإجابة. في البداية, عملياً يمكن أن نسلّم بأن القراءة مهمة وتتمتع بمحورية هامة في حياتنا. القراءة عبارة عن استقبال لمعلومات وترجمتها. الفوائد جمة ولكن أهميتها الاولى تكمن في ربط الإنسان الحاضر بتاريخه. حياتنا الآن كلها تعتمد على القراءة, اذا اعتكفت في المسجد, فلن تجد غير القرآن. وان أردت دراسة القانون أو الطب أو الهندسة فلن تجد غير الكتب الدراسية لكي تستقي منها معلوماتك. اذاً هذا الموضوع مفروغ منه. ولكن ماذا عن روايات الخيال والقصص؟ عند قراءة رواية ما, هناك شخصية وحبكة, هناك بداية ونهاية, هناك محادثات, أسئلة وأجوبة وتخيلات وحركات جسدية صامتة. وكلها في امكانك تخيلها كقارئ.

’نحن نستطيع القول بأن الفنان والمصاب بمرض عصبي يقضمون أكثر مما يستطيعون هضمه. لكن الفرق هو أن الفنان يقوم باعادة رمي ما تناوله خارجاً في شكل أكثر موضوعية ومشروع عملي نشط وخارجي‘ هذا الإقتباس من الكاتب والناشط بالانثروبولوجيا الثقافية ارنست بيكر.

عندما كنت صغيراً دائماً ما سألت من حولي عن فائدة قراءة الروايات. والاجابة كانت في كل مرة أنها ثقافة عامة. ولكن الآن انا أعتبرها اجابة ناقصة. فالروايات رغم أنها ممتعة وطريقة جيدة لقضاء الوقت, الا أن فوائدها لا تنكشف الا لمن تشبع بها. عندما نقرأ التبر لإبراهيم الكوني مثلاً, فنحن نضع أنفسنا مكان اوخيد ونبدأ بتخيل لهيب الشمس فوق رؤوسنا وصمت الصحراء الرهيب والخطيئة والحرية والوحدة وكون الانسان كائن غريب. وعندما نقرأ الجريمة والعقاب لفيودور دوستويفسكي, نتخيل أنفسنا مكان راسكولينوف وكيفية كون الأخلاق شيء مربك وغامض. ولماذا يعبد الناس الاستثنائيين الذين ماتوا ويجرّم الذين لا زالوا على قيد الحياة؟ وعند قراءة جين اير لشارلوت برونتي مثلاً, نتخيل أنفسنا في مكان امرأة عاشت في القرن الثامن عشر وتمردت على القوانين الظالمة في مجتمعها في جميع أشكالها, من الطبقية وعدم المساواة الجنسية, وكيف أن الحب يستطيع منح معنى للحياة, وحين يختفي هذا الحب سواء كان متمثلاً في الحبيب أو الزوج أو الصديق أو العائلة أو الرب, فإن المعنى يصبح عذاباً موقداً ومستمراً في حرق كل شيء في حياتك.

الروايات نسخة من الواقع. الروايات تحاكي ما لم تنقله لنا الكتب العلمية بطريقة أوضح أو أقرب. الروايات تشرح لك كيف تجد نفسك في يوم من الأيام في مواجهة أخوك وصديقك أو أختك وكل منهم يحمل فكراً فلسفياً أو سياسياً مغاير لك. الرواية تشرح لك كيف تجد نفسك في جبهة تقاتل فئة تتضمن أصدقائك المقربين. الروايات بكافة أنواعها مهمة, وهي عبارة عن نوع من أنواع الفن نستمتع به وبنفس الوقت نستفيد منه بأفكار ومفاهيم تتعلق بالأخلاق والجمال والمنطق والتسامح والتسامي وفهم مشاعر الآخرين والأسباب التي دعتهم ليفعلوا ما يفعلون. الروايات والقصص تجعل منك انساناً متكاملاً. وتفسيرها يتوقف على تجاربك الحياتية وخلفيتك وبيئة نشأتك. ورغم كون الأفلام والمسلسلات تختصر كثيراً من الوقت عليك. الا أن الطريقة الأقرب الى مخيلة الفنان هي القراءة من الكتب سواء كانت ورقية أم الكترونية. فعند القراءة, يعتمد مخك بنفسه على تخيل شكل الشخصيات والأماكن وتعابير الوجه, فلا يكون هناك داع لتخيل المخرج وتجاربه الشخصية. عند القراءة, تكون المحادثة بينك وبين الكاتب. بين تجارب حياته وتجاربك. بين أصدقاءه وأصدقائك. بين معارفه ومعارفك. بين روحه وروحك.

في الختام نستطيع الجزم بأن قراءة الروايات والقصص ليست مضيعة للوقت, ولا يهم كونها روايات ادبية عالمية أم قصص قصيرة محلية. عند التوسع في عالم الروايات تتفتح أمامك أبواب كثيرة, لا يستطيع أحد تفسيرها غيرك أنت. مثلاً اللوحة المرفقة هي للفنان السريالي رينيه ماغريت واسمها القارئة المنقادة أو المخضعة. وتظهر فيه امرأة تقوم بقراءة كتاب ويملأ وجهها نظرة ارتياب او رعب. ذراعها التي تمسك بها الكتاب تبدو متباعدة وكأنها تريد وضع الكتاب جانباً وعدم الإستمرار في الكتابة, ولكن في نفس الوقت نستطيع أن نقول أن الصدمة جعلتها مقيدة في مكانها عاجزة عن الحركة. اذا أثارك الفضول في تجربة الحالة التي تمر بها هذه الامرأة تستطعين بكل بساطة البدء في قراءة او استكشاف رواية معينة. أتمنى لكن التوفيق.

قلم: Maaz Belkheir

the-submissive-reader-1928(1).jpg!Large

دراسة : الاستخفاف بالقدرات النسائية من قبل زملائهم

اجرى استبيان مع 1700 طالب في المرحلة الجامعية في ثلاث مواد “للبيولوجيا التمهيدية ” . الطلاب بأسماء مجهولة قاموا بترشيح زملاء كانوا يعتقدون انهم “أقوياء في فهمهم للمواد الفصل الدراسي.”

الباحثون أطلق اسم ” المشاهير” على الطلاب الذين تحصلوا على معظم الترشيحات في كل فئة.

للمقارنة بين خصائص هؤلاء الطلاب “المشاهير”، جمع الباحثون معلومات عن “صراحة” الطلاب من المدربين بالجامعة .

تم تحديد الجنسين الطلاب من خلال المعلومات المقدمة أثناء تسجيل الطلاب.

 

النتائج *********************************************************

ووجد الباحثون أن كلا من الرجال والنساء أعطى “دفعة” لزملائهم من نفس الجنس، ولكن بمعدلات مختلفة جدا.

دفعة النساء لزملائهم الإناث كان لا يكاد يذكر

0.04 زيادة في المعدل

، في حين أن الدفعة الذي قدمها الرجال لرجال آخرين كان كبيرا.

0.76 زيادة في المعدل

اكد التقرير ان التحيزعلى اساس الجنس لدى الرجال كان ١٩ مرة اكبر من التحيز لدى النساء

كما ان” المشاهير” في أعلب الاحيان كانوا رجال , وكان الجميع يظن انهم “الأذكى “ حتى ولو انهم لم يكونوا الاذكى في الحقيقة .

الدراسة اوضحت ان الطلبة الرجال في الفصل تم إعطائهم ترشيحات أكثر من النساء و طبقا للمعلمين يتكلمون أكثر من النساء ولكن زميلاتهم في نفس المستوى الدراسة وبعض الاحيان أكثر نجاحا لم يتم ترشيحهم ولم يصلوا الى مستوى “المشاهير” .

الملخص ***************************************************************************

وتؤكد هذه الدراسة على الحواجز التحيز التي تواجه النساء أكاديميا ومهنيا. حتى عندما تحقق النساء درجات عالية و تكون من الناشطين في الفصول الدراسية، زملائهن الرجال يستخفوا بهم و لا يعطوا لهم حقهم الكافي . يمكن أن تكون ضربة لثقتهم بأنفسهم، ودفع المرأة للخروج من المجالات العلمية و الهندسية

هؤلاء الطلبة سيتخدون قرارات التعيين وسيكونوا مسؤلين على موظفين في المستقبل , فكيف لهم ان يعاملوا الكل بالمساواة وهم عندهم تحيز واضح جدا .

ترجمة : k.r
المصدر : xy-bias

المرأة التي تحب أن تعامل كالأطفال

الولد في مجتمعنا منذ الصغر تتم تربيته وتأهيله واعداده لكي يكون رجلاً. وان بكى نعاتبه ونقول له انت كبير الآن, او دع البكاء للفتيات. والأخ له مكانة أعلى دائما في العائلة وخصوصاً لو كان الأخ الكبير فذاك يمتلك جميع الصلاحيات والمفاتيح. وفي بعض الأحيان تتم مشاورته في أخذ القرارات وابداء رأيه. حتى في بعض الأحيان عندما تطلب الابنة من والديها شيئا, تكون الموافقة النهائية متروكة في أيدي الأخ الأكبر ’راجل الحوش‘. وقد نفهم سبب ذلك هو اعتماد اغلب الناس يكون على الابن لكي يقوم بالمهام الشاقة والمواصلات وغالبية الأعمال التي تكون خارج المنزل. أما الابنة عندما تبدأ بلوغ سن الرشد, فالنصائح تكون عادة تجاه المطبخ وترتيب البيت والأمور المنزلية الاخرى. وقد تعاتبها امها مثلا ’انت كبيرة توا ومازلتي ماتعرفيش اتطيبي الكسكسي يا فالحة؟‘ طبعاً الفكرة هذه تبدأ بأمور بسيطة وبعد ذلك تتطور لتكوّن شخصية الرجل والمرأة.

ورغم أن مجتمعنا يوجد به الكثير من النساء اللاتي يتمتعن بشخصية قوية وبأراء تحترم وتقدر. الا أن الطبع الغالب هو أن المرأة لا تفقه شيئا في الأمور الجدية. النمطية التي تجعل البعض يعتقد أن النساء لا يشاهدن الا برامج الطبخ والمسلسلات الدرامية. وأن الرجال وحدهم هم من يتابع الأخبار ويفهمون في السياسة والتاريخ والقانون والثقافة وكل شيء. وحتى في الجهات الحكومية والشركات قليلا ما نسمع ان هناك مديرة او رئيسة قسم, ولكن تقريبا في كل مرة نرى رجالا يجلسون في هذه المناصب. بالعكس, فإن أكثر صفة ادارية للمرأة هي أن تكون سكرتيرة. والعيب ليس هنا, وانما ان البيئة تسمح للرجل بأن يطمح أكثر أما المرأة فهي تواجه الصعوبات والعراقيل في كل مرة.

وهنا نأتي للعلاقة التي تكون بين الرجل والمرأة. فكل هذه التفاصيل السابقة تقوم بالتأثير على شخصية كل منهما. حتى يصل ببعض الرجال أن يعاملوا زوجاتهم, او امهاتهم او اخواتهم على أنهن أطفال, ولو كانن أكبر منهم سناً. ومن منا لم يقابل تلك المرأة التي تشارك زوجها في كل رأي وكل ما فتحت فمها لكي تتحدث في السياسة مثلا فلن تسمع منها الا اراء زوجها وافكاره وفلسفته مترددة في صوتها هي وربما في بعض الأحيان قد تشاركه لونه المفضل وشيخه المفضل ووجبته المفضلة الخ… وبالتأكيد لا توجد امرأة تشارك رجلا في كل ما يحب أو يعتقد به بالمطلق. انما هي تعودت انها لا تفقه في هذه الأمور وانما الرجل فقط هو المفكر الأوحد. وان حاولت ان تختلف معه في رأي ما, فإنه يقوم بقمع رأيها على الفور بشيء مثل ’غير اسكتي يا مسكينة شن فهمك توا‘.

وهذه العلاقة السيئة قد تقود الكثير الى أن يعامل المرأة كطفلة في كل شيء. فلا يخبرها بأي أمر مهم, ولا يسألها عن رأيها, ويعاتبها مثل ما يعاتب الأطفال الصغار وأسوء من كل هذا هو عندما تريد أن تخبره هي بشيء يعتبر مهم جدا بالنسبة لها فلن يستمع لها بكل جدية. اللوم هنا لا يقع على الرجل وانما على المرأة السلبية التي تحب أن تعامل كالطفلة. فهي لا تأخذ على عاتقها أي مسؤولية أو جدية في هذه الحياة. وانما تقبل بالدور الدوني وكأنه أمر الهي كوني غير قابل للتغيير.

قلم : M.B.

اللوحة المرفقة هي للفنان الأمريكي جورج هاريس وهي بالعنوان الساخر ’تدبير منزلي جيد‘ وهي تندرج تحت مدرسة واقعية فن الملصقات.

good-housekeeping-illustration.jpg!Large

متخليش صمتك يعطي الغير حافز انه يستمر في الإساءة

12459966_10205278881468178_482480030_n

#‏أفكار_تيد‬
لما تتصفح صفحات مواقع التواصل الإجتماعي دائما تشبح تعليقات في غير محلها , ناس تتسهوك او ناس تعلق بطريقة غير لائقة على موضوع . في أغلب الأحيان تفوت الموضوع وتنساه .

في الأيام الي فاتوا كان في تويت على التويتر يحكي على الي ” تعيط بحقوق المرأة ” واول ما تتزوج ” تشدها مطبخ ومناسبات” فدرنا شاير للتويت . اذا كان صاحب الكلام واثق ان كلامه صح , فمش حيكون عنده مانع انه ينداله شاير , واي شيء على تويتر مكتوب في مكان عام فعادي يعني. السبب وراء الشاير هو لاننا نريد إبطال ظاهرة ” المارة المتفرجين الصامتين”.

جت الفكرة بعد ما شفت فيديو على tedtalks يتكلم عن ظاهرة المارة المتفرجين . فكرة الفيديو بشكل مختصر :

في المجتمع و خاصة في ثقافة الذكور، الهدف هو جعل الرجال العاديين بتحدي الرجال الآخرين بعد يقولوا حاجات مسيئة، حتى المزاح يدخل في هذه الفئة . مرة ثانية تشوف شيء فيه نوع من الإساءة لأشخاص معينين او فئة معينة ارفع صوتك , لازم تخلي الشخص الي يستخف في دمه يعرف أن االمزاح هذا غير مقبول , وان أي حد تصرفاته مثل هذه التصرفات مش حنقبل بيها . الأشخاص الي يديروا في الأعمال هذي ناس عادية جدا , ممكن يكون حتى مواطن نموذجي . ولكن لما توضحله انه مكانته الإجتماعية في خطر لو كمل بهذه الطريقة وأنك مش حتقبل الحاجة هذي منه و في حدود ممكن حيتغير. كيف نتعاطوا مع الغير و نتيجة التعاطي هذا كلها متصلة ببعضها، كلها ثقافة نحنا محتاجينها.

جاكسون يبي يخلينا بذات الرجال يعترضوا و يصححوا لبعضهم معش يمشوا وخلاص. على سبيل المثال، إذا كنت رجل وكنت في مجموعة من الرجال تلعبوا في لعبة ، تحكوا ، من غير نساء حاضرات، ويقول رجل آخر شيئاً متحيز ضد المرأة أو مهين للمرأة، بدل ما تضحك و تزيد تبصر معاه أو ادير روحك ما سمعتش، قوله “هذي ما تضحكش ، يمكن تكون أختي الي تحكي عليها، احكي على حاجة تانية ؟ أنا مانحبش النوع هذا من البصارة “. إلى آخره.

متخليش صمتك يعطي الغير حافز انه يستمر في الإساءة لحد ثاني حتى لوّ كان الحد هذا مش موجود معاكم او كان الحد هذا مبدأ اكثر من أن شخص منفصل ديما احكي و خليهم يسمعوا صوتك.

• شن تشوفوا في الصورة المستخدمة؟ شن الرابط بينها و بين كلماتنا في نظركم؟
Artwork By Eric Fan

في وحدة كيف شيكسبير ؟


من أكثر الحجج استخداما من قبل “كارهين النساء” هي أن المرأة على مدى التاريخ مش مبدعة نفس الرجل، نفس الي يجي يقولك في وحدة كيف شيكسبير ؟

تخيلوا معايا لوّ ردينا للقرن السادس عشر، وقلنا شيكسبير عنده اخت توأم، واخته هذي كان عندها نفس موهبة خوها الفريدة من نوعها بالضبط، في وقت هو تعلم كيف يكتب، هي تلقى أمها و باتها يضربوها عشان حاولت ادير حاجة اخرى غير انها تضم او تنظف، بعد ماشيكسبير كبر شويا و قرر يكملها سنكحة قدام المسارح و مرة يمثل و مرة يشتغل و مرة يقندل على صاحبه على غداء أو عشاء، أخته التوأم قاعدة حاصلة في المطبخ مش مسموح لها تتعلم او تعبر عن أفكارها المساوية في القيمة لأفكار خوها، بعد ما قعدوا يمثلوا في مسرحياته، اخته المسكينة إنتحرت بعد ما تم قمع موهبتها بس لأنها مرأة مش رجل وأكيدة التاريخ ياما فيه من مثيلات “توأم شيكسبير”.

المثال هذا استخدماته ڤيرجينيا وولف بعد ما اجتمعت مع قسيس كان تسعفني الذاكرة ( الكتاب قاريته من زمان مرات نقعد مبدلة في شوية تفاصيل ) المهم و ذكرلها لقطة قلة الابداع عند النساء هذي، طبعا انا بروحي كم مرة نخش في نفس النقاش هذا، و وولف أبدعت في الرد كيف ما أبدعت في كتابها “غرفة تخص المرء وحده”

الكتاب هو عبارة عن سلسلة محاضرات القتها ڤيرجينيا وولف فيالجامعة. طُلب منها تلقي مجموعة محاضرات على دور النساء في الادب،كولّكشن مقالات اكثر من كونه كتاب، قصير و ثوري و مهم لأي مرأة انهاتقراه.

نظريتها في الكتاب تقول أن النساء عشان توفرلهن الحرية الفكرية للإبداع لازم اولًا يحققن الاستقلال المادي عن الرجال لأن لِقرون مشّوهن كيف ما يبوا عشان هو يدفع في مصاريفها و ما عمره ماحد حيكون حر بعد يقعد شخص اخر متكفل بيه بالطريقة هذي، بالذات إذا كان المتكلف هذا متعصب و قمعي و يشوف فيكي كأنك حاجة أقل منه.

ثانيًا يكون عندها غرفة خاصة لها تقدر تعتكف فيها وتبدع. مقالاتها يناقشن في أثر القمع هذا في العصور القديمة و اسبابه. بعدها تاخذك في رحلة لتاريخ النساء و مسيرتهن عبر القرون في الشعر و الادب. اجمل نقطة عجبتني فيها فرضيتها أن المتعصبين يشوفوا في المرأة نفسالمرايا، كل ما هي تقعد إنسان منفصل و مستقل و تقدر تعيش بدونه كل ما يصغر إنعكاسه فيها لعند يتحطم. كيف؟ هذي تجيبنا للإقتباس الجاي:

“المرايا في المجتمعات المتحضرة ضروريات لأي عنف أو عمل بطولي. نابليون وموسيليني هم الاثنين يأكدوا على دونية المراة، لانهن لو ماكاننش هكي، قوتهم مش حتستمر. وهذا يوضح جزئيا ضرورة النساء للرجال. ويوضح كيف انهم مايتريحوش بانتقاداتها. وتوقعوا لو قالت انالكتاب هذا سيء او الصورة هذه ما تصلحش او اي انتقاد اخر مش حيكون كيف اي انتقاد من اي راجل آخر. لانها لو بدأت تقول الحق، الصورة اللي في المرايا حتصغر، ورغبته في الحياة تنقص. كيف يقدر يعطي أحكام ويثقف الناس ويصنع القوانين ويكتب الكتب ويخطب قدا مالناس لو ماقعدش يشوف في روحه في الفطور وفي الغداء و العشاء انه اكبر واعظم و دبل حجمه الحقيقي؟ الصورة اللي يبنوا فيها لارواحهم في المرايا مهمة جدا لانها هي اللي تقوي في همتهم و تحفز جهازهمالعصبي و تخليه هكي يشوف روحه عظيم. لو خديت منه مرايته المكبرة ممكن المتعصب هذا يموت، كيفه كيف المدمن لما تاخد منه الكوكايين.”

السبب وراء تأخر المرأة هكي هو المجتمع والبيئة. مش لأنها أقل ذكاء او إبداع أو هو أكثر منها إنسانية. يعني لما يكون الراجل هو اللي يحصل التعليم وفرص الشغل اكثر من النساء، وماحد يفرض عليه قالب معين أو دور معين يعيش فيه اكيد حيتفوق عليهن من ناحية الإبداع و القيادة و كل حاجة اخرى تجي تبعًا . لكن توا مفروض خلاص المعتقدات هذي نعزقوهن ورانا صح ؟ شن رأيكم ؟

Photo By : R.J. Poole

التطفل و التدخل في حياة الأخرين 

 

الشخص في العادة حيهتم بأموره الشخصية و يقعد في حاله بعد تقعد حياته فيها حاجة تستحق الإهتمام. لمّا تقعد حياته فارغة تلقاه يهرب من الفراغ هذا عن طريق القرمة، التطفل و التدخل في حياة الأخرين. من خلال الهروب هذا من أنفسنا و فراغها يا نلقوا روحنا طايحين عند كتف جارنا نبوا مساعدته  ولا ناطين على رقبته بنقتلوه.
 
حاجة تخليك تفكر في روحك و حياتك و كم مرة تقرم و تدخل في شؤون الأخرين صح ؟ الجملة السابقة مقتطفة من كتاب المؤمن الصادق : أفكار حول طبيعة الحركات الجماهيرية، لإيريك هوڤر The True Believer : thought of nature of mass movements
 
الحمد لله الكتاب هذا متوفر بالعربي، ترجمة الدكتور غازي القصيبي. يستحق القراءة والإمعان في افكاره الي يطرحها خصوصاً في مرحلة ليبيا الحالية بصفة خاصة و الشرق الاوسط بصفة عامة؛  ليش؟
 
لأن الكتاب يحكي على  الحركات الجماهيرية، طبيعتها، و وسائل تطورها، أشكال تفكير الي ينضمولها و عطا اجابات عن مشكلة التعصب والتشدد أو التطرف لجهة أو فكر أو قضية معينة وليش في ناس ينظموا للجماعات المتطرفة هذي. هوڤر نشر كتابه بعد الحرب العالمية الثانية  في محاولة منه لفهم النازية و الفاشية و سبب تطورهن و الأهم من هكي، ليش في ناس ينظمولهن بالرغم من  تطرف و وحشية فكرهن . 
 
تقدر تسقط افكاره على واقعنا توا وحيعطيك فهم اكثر لاسباب التطرف سواءً كان ديني أو غيره من منظور نفسي. الكتاب حقق مبيعات خيالية في امريكا وقتها بعد ماشكره الرئيس الامريكي ايزينهاور في الخمسينات على التلفزيون. ومن تجربتي الشخصية كتاب درجة اولى و لوّ عندك شوية وقت فراغ مفروض تقراه. 
 
 
Artwork By : Yan Tamba

مرور عام على مشروع سيلفيوم 

 

مشروع سيلفيوم له سنة توا مخلي موضوع حقوق المرأة فيه جو ( أو هكي نقولوا لروحنا )، اكيدة كم حد داير لايك و دايخ شويا انتو فبمناسبة عيد ميلادنا خلونا نديروا تعريف جديد شويا يشمل و يوضح كل حاجة علينا، نحنا ببساطة مشروع توعية ماشيين بفكرة توني مارسون بعد قالت

 ” بعد تحصل تشتغل في وحدة من الأشغال الي تدربت عليها كويس بكل، أذكر أن شغلك الحقيقي هو إذا انت حر، حرر شخص أخر. إذا عندك شويا قوة، معناها شغلك أنك تساعد شخص أخر  “

 
فنحنا شفنا أن في حاجة ممكن نقدموها للمجتمع الليبي ككل فقررنا نبطلوا تذمر ونحاولوا نديروا حاجة حتى لوّ كانت ببساطة تدوينات و بوستات نشاركوا فيهن معرفتنا البسيطة مع شويا لوحات يضيفن رونق و بعد أفق و شويا يعبرن على أشخاصنا لعل الحاجات البسيطة هذي يساعدن حد أخر. 
رأيكم و ملاحظاتكم يهمنا فماتحشموش في تقييم أدائنا أو اذا في بوست معين أثر فيكم أو حاجة مادوينش عليها قولولنا، وشكرا على حسن متابعتكم لنا لمدة السنة هذي كلها 🌻
مشروع سيلفيوم 
 
Photo By : Julie Leon