Guest Post

ابو البنات 

  

ابو البنات … جملة هلبا ناس يستعملوا فيها كهزوة علي الراجل اللي ربي اعطاه بنات بس

الناس اللي تتهزى بالجمله هادي …هل تتفكر ان لو كانو في زمن الرسول صلى الله عليه و سلم كانو رح يعطوه نفس الاسم..


و خيره ابو البنات؟
و خيرهم البنات اللي هازيين عليهم؟

و المشكله ان معظم لي يطالبوا بالولد كلهم جماعة اللي تتابع في سنن الرسول صلى الله عليه وسلم. 

باهي هل تعرف من انقذ الرسول في غزوة احد؟
تعرف من ساعد الرسول عليه السلام اقتصاديا في بداية البعثة؟
تعرف مني الحق الرسول و ابو بكر بالقوت و الغطاء في الخطر متاع الصحراء في فترة هجرتهم؟


ممكن مش رح تعرفوا … بس الاجابة لكل هذه الأسئلة هي نساء..

نسيبة رضي الله عنها حمت الرسول عليه السلام القت بنفسها فالحفره اللي كان فيها الرسول بش ما ينضربش بالرماح
السيده خديجة زوجة النبي خلت زوجها يقعد فالحوش و يلهى و يهتم بالبعثة و الرسالة و هي لي كانت توفر في كل شي
السيدة اسماء كانت تجيب فالاكل و غيرها لابوها و الرسول عليه السلام


طبعا هدا كله مش شوركم…انتم شوركم غير اللي تبو تتبعوه مش هكي؟

اللي كان يشجع فالرجال للغزوات كانت النساء اللي كانت تلز فيهم لو ما داروش بأمر الرسول 
النساء مكانتهم فالاسلام عظيمة 

يا بختك يا امرأة ياللي كنتي مذكورة في اخر وصية قالها الرسول للناس

 
يا بختك يا ابو البنات … 
ياللي لو ربيت بناتك صح … حصلت تيكت لي الجنة طول.

يا بختك.

مشاركة : Jazmin Zaied  

Illustration used by Ukrainian artist Snezhana Soosh, for rest of her heartwarming Father and Daughter illustrations click here 
Advertisements

حاجة مفروض تعرفي عليها 






اوكي نبي نحكي في حاجة مهمة .
التسويق 
نصيحتي لكل وحدة فيكن  تدرس 
*التسويق* CAPS LOCK

اقريه، و اقريه بطريقة تخليه أسلوب حياة بنسبة لكِ. 

اغلبنا نستهلكوا في جزء كبير من وقتنا في تعلم “تنمية بشرية” و تدريبات واجدة من متاع التطوير الذاتي و حاجات هكي. 
 
لكن نصيحتي، ادرسوا تسويق! 
ادرسن الموضوع، اقرن كتب، بذات كتب بخصوص سلوك المستهلك و المشتري.

 التسويق تقدري حتى اطبقيه في حياتك اليومية. 
حننصحكن  بكتب حيساعدنكن في دخول لعالم التسويق. 
مافيش احسن من انك تبدي ب ” Psychology and Marketing ” حيساعدك في حياتك اليومية.  
Daniel Goleman – Emotional Intelligence. 
Joshua Foer – The Art of Remembering Everything. 

في حتى فلم SYRUP ( فيه شوية مشاهد قوية لكن فيه قصة ) لاي حد مهتم ياخذ فكرة  على التسويق. 

حتعلمي تشوفي للأمور بمنظور اخر * ومش حتخيلي الحاجة هذي كيف مهمة*  
حتعطيك الدفعة الي محتاجتيها عشان تشوفي حياتك بطريقة افضل، بمنظور  منطقي و عقلاني أكثر من عاطفي.  
مشاركة من :
Jazmeena Designs 

 نحبوا نشكروها على الهدية الخلابة لسيلفيوم. أبدعت مش بس الرسم حتى في الفكرة، قدرت تجسد طريقة شغلنا بطريقة out of this world.




الإستخدام الأمن لمواقع التواصل الإجتماعي 

#مشاركة_قارئة



لا نستطيع إنكار الفائدة العظيمة التي توفرها مواقع التواصل الإجتماعي على جميع الأصعدة ، ولكن مايخفى عن البعض أن تلك المواقع تملكها شركات خاصة

تجني أرباحها من جمع بياناتنا الخاصة ثم بيعها لشركات دعائية لأننا وبطبيعة الحال تخلينا وفور إشتراكنا بتلك المواقع عن خصوصيتنا ! إعدادت الخصوصية 

لا تحمينا مطلقا إلا من بقية أعضاء الموقع فقط ، أما بياناتنا الشخصية فهي ملك لمالكي الخدمة ونحن بكل بساطة قمنا بتأمينهم عليها  .


إذا كنا سنستخدم تلك المواقع لابد أن نفهم ونعي جيدا أخطارها قبل الغوص داخلها وأيضا علينا إتخاذ الإجراءات اللازمة التي تقينا من أي خطر محدق بنا

نحن لا ندعو للمقاطعة بكل تأكيد ولكن يجب التنويه أنه إذا ما كنا نعمل على موضوع حساس جدا يتعلق على سبيل المثال بحقوق الإنسان مثلا يجب توي الحذر

وعدم إظهار أو مشاركة أي معلومات تخص النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي لأنهم سيكونون أكثر عرضة للملاحظة من قبل الجهات المعنية


أيضا ننصح الرجال والنساء على وجه الخصوص الحذر عند المشاركة في نقاشات سياسية عبر مواقع التواصل الإجتماعي لأنه وكما لوحظ للأسف الشديد

إفتقار الكثير من مرتادي شبكات التواصل الإجتماعي لأداب وأخلاقيات إستخدامها إذا يلجأ الكثير منهم وفور انتهاء النقاش لنشر صور الأشخاص اللذين تمت محاورتهم

والإساءة لهم ، عليه يجب توخي الحذر والتركيز على التالي :


– عند فتح حساب على مواقع التواصل الإجتماعي علينا إختيار كلمة سر قوية جدا ويصعب حتى على أقرب المقربين إستنتاجها ، فلتكن طويلة ومعقدة وغير شخصية

والأهم أن تكون سرية فعلا بمعنى يجب ألا تشاركها مع أي شخص ! ولا تنسى أن تقوم بتغييرها بين الفينة والأخرى فالأرتباط بكلمة سر طويلا أمر غير أمن وسئ جدا


– توخي الحذر عند مشاركة بياناتك الشخصية ، ففور الإشتراك يطلب منك الموقع قدر كبير جدا من المعلومات الشخصية فهل أنت مستعد لمشاركتها ؟ تذكر جيدا

أنك ستكون عرضة لتزوير الهوية وكلما زادت المعلومات الشخصية التي تشاركها فإنك ستكون أكثر عرضة وإستهدافا من ضعاف النفوس والسلطات أيضا.

أنت تعي ذالك جيدا وترغب في الإستمرار ؟ إذا لا تغفل التالي :


عند وضع صورتك الشخصية ومعلومات وتفاصيل أكثر عن عائلتك فلتتوخي الحذر عن الدخول في أي نقاشات سياسية على وجه الخصوص وحاول عدم خوضها مع أناس مجهولين 


حتى لا تقع فريسة تهكم وتشهير عند إنتهاء الحوار كما حصل مع العديد من الفتيان والفتيات 


لا تقم بإضافة أشخاص إلا عند التحقق جيدا من هاويتهم وتوجهاتهم ، حاول قدر الإمكان عدم مشاركة أي من أسرارك العائلية مع أي صديق إفتراضي أو غير إفتراضي على مواقع التواصل الإجتماعي لضمان خصوصيتك


حاول المحافظة قدر الإمكان على خصوصية تواجدك وأي نشاطات خاصة وحقوقية في البلد الذي تنشط به حتى لا تكون عرضة  للمُساءلة إما داخل بلدك أو خارجها ربما


– الفتيات على وجه الخصوص عند التعرض لأي تهديد من قبل أي شاب لا تنصاعي له مطلقا عليك بإخبار عائلتك أو مراسلة أي جهة حقوقية نسائية ، إنصياعك له وخوفك لن يساهم في حمايتك على النقيض تماما سيزيد من طمعه وتسلطه عليك 


– عند ملاحظة أي حساب مزور بإسمك ويحتوي على صورك ومعلوماتك الشخصية بإمكانك مراسلة الجهة المعنية وأيضا طلب المعونة من الأصدقاء في الإبلاغ عنه، في حال كنت لا ترغب بذالك بإمكانك أيضا التوجه واللجوء لأي جهة معنية حقوقية وسيقدمون يد العون لك

لا داعي للخوف مطلقا على العكس تماما من يجب عليه الخوف الأن هو من يقوم بالتشهير بالناس والإساءة لهم لأنه سيكون عرضة للمساءلة القانونية 


– تسلح دوما بعائلتك خصوصا الفتيات عند فتح حساب على مواقع التواصل الإجتماعي لا تجعليه يخلو من أقاربك ، وجودهم ضمن قائمة المضافين سيحميك حتما من إستغلال ضعاف النفوس 


أخيرا تذكر دائما أن العالم الإفتراضي حاله حال الحياة التقليدية  يعكس تماما أخلاقك ومبادئك ويعبر عن شخصيتك فإحرص على أن تقدم الأفضل وإحترم خصوصيتك غيرك وأحجم عن إختراقها


كتابة 

Keiko Naas

أخلاقيات إستخدام مواقع التواصل الإجتماعي

العالم الإفتراضي ليس مجرد صفحة نت ! إنه إمتداد ومكمل للحياة التقليدية فلا تتجردد من أخلاقك وأدابك لأنه يعكس شخصيتك .
إن الغرض من الإشتراك في مواقع التواصل الإجتماعي هو محاورة الأخرين وعرض أرائك وأفكارك والإطلاع على أرائهم وأفكارهم ، والتفاعل معهم
فحاول الإستفادة من هذه الوسيلة وإلتزم بالسلوكيات التالية :

– إحترم خصوصية غيرك ، احجم عن إختراقها بأي شكل من الأشكال ( لا تساهم في نشر أي معلومة تخصه دون إذنه أو مشاركة حسابه دون الرجوع إليه )

– عندما تقدم على طلب إضافة يجب عليك إرفاق الطلب برسالة تعريفية عنك ، لا تقدم على الطلب دون إرفاقه بالرسالة .

– احفظ لسانك ولا تكن مخربا ، احرص على عدم أذية غيرك بالكلام المباشر أو غير المباشر وإياك أن تلجأ للشتم ! تجنب جرح شعور الطرف الأخر عند التخاطب و تذكر فإنك تعكس محيطك وتربيتك

– احترم أفكار وأراء الطرف الأخر دوما ولا تسخر منه فهو إنسان حر حرية مطلقة في إعتقاده وأرائه وليس مجبرا أن يوافقك الرأي دوما ! إطرح رأيك لا مشكلة بذالك
ولكن لا تجبر غيرك على قبوله ، فهو إنسان حر مثلك تماما .

– تعلم أن تكون متسامحا لغيرك وأن تتغاضى عن الإساءة حتى تستطيع الإستمرار في أي تجمع وليس الإفتراضي فقط ,.

– حاول قدر الإمكان عدم الدخول والتطفل على الحوارات الخاصة القائمة بين الأشخاص ، إن كان لا بد من المشاركة بإمكانك الإستئذان أولا فإن سمح لك شارك وإن تم التغاضي عن طلبك فإنصرف بكل أدب .

– احرص على أن تكون عضوا فعال دائما ولا تحجب معرفتك عن الأخرين .

– لا تقم بمشاركة أي منشور دون الرجوع لصاحبه وإستئذانه ، فإن أذن فشارك وإن لم يأذن فتفهم رفضه برحابة صدر .

– احسن الظن دائما عند مراسلتك لصديق أو شخص ما وتأخر في الرد فلا تغضب ، فنشط الأن لا تعني أنه فعلا متواجد ومتفرغ ولا يرغب بالرد عليك ؟ قد يكون نائم ولازال متصل ، ربما يعمل وهو متصل ، ربما يشاهد التلفاز أو يقرأ كتاب
ربما يعاني من مشكلة ما ولا يرغب بالرد على حد ! .

ps-blog– لا تقم بإضافة أصدقائك لمجموعات أنت تعلم جيدا أنها ليست ضمن إهتماماتهم .

– إذا قمت بنشر منشور ما على صفحتك فمن غير اللائق عمل ( تاق ) للأصدقاء خاصة إذا كان الأمر غير مهم أو مجرد معايدة !! العديد من الناس يتضايقون ولكن الخجل يمنعهم من إعلامك بذالك

– لا تستخدم صور غيرك مطلقا فهذا يعتبر إنتهاك صارخ للخصوصية وأمر تحاسب عليه في الدنيا قبل الأخرة

– لا تساهم في نشر الأخبار المكذوبة والتي تساهم في تأجيج وضع بلادك .

– كن إيجابيا قدر الإمكان ومفيدا أيضا ، حاول قدر الإمكان الإبتعاد عن وضع صور الأكل والمبلس ومقتنياتك الشخصية بإستمرار ! فهذا حقيقة مرض إذا زاد عن حده ، وغير لائق مشاركتها في مجموعات أو صفحات عامة

وتذكر أن الله عز وجل رقيبا عليك ..

كتابة keiko Naas

التمكين الاقتصادي و الحد من العنف ضد المرأة

 

25 نوفمبر كان يوم اطلاق هيئة الأمم المتحدة للمرأة حملة “لون العالم بالبرتقالي” و البدء في إحياء فاعليات ال 16 يوم من التوعية للتصدي للعنف ضد المرأة. و ما يجعل من هذا حدث عالمي مهم هو الأثر الكبير لانتشار العنف ضد المرأة  في جميع أنحاء العالم  الذي يتخطى الآثار النفسية المؤلمة على الضحايا و يتجاوزها للتأثير على العوامل الاجتماعية و الاقتصادية على الدول. و  العنف ضد المرأة له تعريفات واسعة وتشمل على سبيل المثال لا الحصر التعرض للعنف الجسدي و اللفظي, العنف الجنسي, زواج القاصرات والزواج القسري، الإتجار بالنساء للبغاء والاغتصاب. 

كيف يمكن للتمكين الاقتصادي التصدي لهذه الظاهرة؟ معنى التمكين الاقتصادي للمرأة هو إعداد النساء للوصول إلى موارد الدخل و تعزيز قدرتهن على اتخاذ القرارات و الاعتماد على أنفسهن. وقد بينت العديد من الدراسات أن تحسين وضع المرأة الإقتصادي له تأثير على الحد من العنف ضدهن, فعندما تتوفر للنساء الظروف و الإمكانيات مثل الحق في امتلاك الأراضي و العقارات و إمكانية العمل لتوفير مصدر دخل يعزز ذلك من شعور الأمن لديهن و يفتح المجال للعديد من الخيارات لهن و بالتالي القدرة على المساومة.

و قد أثبتت العديد من الأبحاث و الدراسات فاعلية دور التمكين الاقتصادي للمرأة و تحسين أوضاعها المالية من الحد من الممارسات العنيفة ضدها. البنك الدولي أصدر الدليل المرجعي للتصدي للعنف ضد المرأة والفتاة و الذي يحتوي على العديد من الأمثلة لنجاح مشروعات التمكين الاقتصادي في تقليل نسبة العنف ضد المرأة  و أحدها من ريف جنوب أفريقيا حيث توصلت دراسة قامت بها مجموعة “أخوات في الحياة” إلى نتائج و دلائل على أن مبادرة مزجت  بين تمويل المشاريع الصغرى والتمكين نجحت في الحد من انتشار العنف ضد المرأة.  و في غضون عامين انخفض مستوى العنف على يد  الزوج  بنسبة 55 % و كما لوحظ  انخفاض في معدلات الفقر الأسري. و في دراسة أخرى في الهند قام بها مجموعة من الباحثين على تأثير ملكية العقارات على المرأة خلصت إلى أن ملكية المرأة للعقارات أو الأراضي قد يكون رادعاً للعنف و أن النساء كانوا أقل تسامحاً مع العنف الموجه ضدهن. و وجدت الدراسة أن ملكية المرأة المستقلة لأرض أو منزل يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر العنف الجسدي والنفسي ضدها. 

و رجوعاً إلى أفريقيا و بالتحديد في أوغندا قام فريق مشروع (ايلا) على العمل على بناء القدرات الاجتماعية والاقتصادية للفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن من (14-20) سنة للتعامل مع كل التحديات الاقتصادية والصحية، و ذلك من خلال توفير  دورات توعية بالمهارات الحياتية لبناء المعرفة والحد من السلوكيات الصحية المضرة، و كما تم توفير برامج التدريب المهني لمساعدة الفتيات على إنشاء المشاريع الصغيرة. وتشمل هذه التدريبات مهارات تصفيف الشعر والخياطة  و مهارات الكمبيوتر والزراعة وتربية الدواجن مع دورات مكثفة تهدف إلى محو الأمية المالية و الاقتصادية للفتيات. و بعد عامين من بدء المشروع استطاع الفريق ملاحظة التغييرات الإيجابية للفتيات المشاركات و منها  زيادة 35% في نسبة الفتيات اللواتي بدأن أو شاركن في أنشطة تجارية ربحية  و انخفاض نسبة الفتيات التي أبلغن عن  حوادث العنف الجسدي والمعنوي. 

إن الحد من العنف ضد النساء هو أحد التحديات العالمية و لا يوجد حل بسيط و سريع لإيقاف هذه الظاهرة و التي تحتاج إلى تبني كل دولة استراتيجية شاملة و إعداد سياسات و خطط عمل ترتكز على التعاون بين القطاعات المختلفة لتحقيق نتائج ملموسة و واقعية و تبني العديد من التغييرات التي تشتمل على زيادة الاهتمام بالتعليم، نشر الوعي بالسلوكيات الصحية ، تسهيل البدء في الأعمال التجارية, و العمل على تحسين التشريعات و السياسات المتبعة في الدولة .

و في الختام إن الاستمرار في الدعم و التوعية هو أحد أهم الأهداف على المدى القصير والدعوة هنا موجهة للحكومة ومنظمات المجتمع المدني لتوحيد جهودها وتأكيد التزامها بتمكين المرأة اقتصادياً لمضاعفة القدرة على القضاء على العنف ضدها, و ذلك من خلال توفير برامج تدريبية تقدمالدعم الاقتصادي والاجتماعي, و تبني برامج لمحو الأمية التجارية و المالية للنساء و تقوية قواعد البيانات و الدراسات و الأبحاث في ما يتصل بتمكين النساء اقتصادياً و أثرها على الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة. و على الرغم من أن طريق الكفاح طويل الإ أن البدء في اتخاذ خطوات جادة نحو التغيير هي مسئوليتنا  تجاه الاجيال القادمة. 

 

هالة بوقعيقيص

 

Artwork By : Michal Janowski 

مافيش حاجة كويسة




#مشاركة_قارئة 

أمس كنت في ورشة عمل عن أهداف التنمية المستدامة واللي هما تقريبا 17 هدف منهم النمو الاقتصادي ومنهم التعليم وغيرهم طبعا. المهم إن أثناء الورشة طلب منا إن كل حد فينا يختار 5 أهداف يشوف فيهن مهمة بالنسبة لليبيا لما كملنا وكل واحد فينا أختار لفت نظري أنه في هدف ما حدش أختاره الا أنا, واللي هو المساواة بين الجنسين فطرحت الموضوع وقتلهم “بس ماحدش أختار المساواة كهدف ليبيا فعلا بحاجته”  فكل حد كان عنده وجهة نظر فيه ناس قالت: أنهم مش شايفينها أولوية بالنسبة لليبيا حاليا, وفيه ناس قالت: أنه فعلا فيه مساواة في ليبيا وأن هذا هدف مش محتاجينه أساسا. كان ردي على اللي قال أنه الموضوع مش أولوية في الفتره الحاليه أنه كلامه مش دقيق بالمره, لو مثلا خدينا الموضوع هذا وأسقطناه في ميدان العمل مافيش مساواه معناها ما فيش تكافؤ فرص بين النساء والرجال في الحصول على العمل ومعناها دائما هيكون فيه أفضلية للرجل عن السيده بس لأنه “رجل” مش عن عشان كفاءه ومؤهلات أفضل,وبالتالي هيكون عندي أشخاص غير مناسبين موجودين في وظائف محتاجه كفاءات أكبر ومدى تأثير حاجه زي هكي على وضع الشركات هذي ومتهيالي أحنا فاهمين وعارفين كويس كليبيين شن معنى ناس تفتقر للكفاءه وقاعده في وظائف لا بل وظائف مهمه, كذلك الناس اللي تقول أنه فيه مساواة في ليبيا وأحنا مش محتاجين الكلام هذا, طبعا فكرة أنه ما فيش مساواة حقيقه واضحه ومثبته بالآدله والبراهين, بس لو مثلا كملنا في موضوع سوق العمل وتجاوزنا فكرة الفرص وبدينا نحكوا عن وجود نساء بعدد لابأس بيه في الشركات “حاله إفتراضية” كم نسبة السيدات الموجودات في مناصب قيادية في الشركات الليبية, ليش ممكن نسمحوا بتوظيفها بس طول الوقت فيه فكرة “هو هذا أخرك” ما تحاوليش تفكري أنك توصلي لمناصب كبيرة, ليش تحارب لما تحاول أنها توصل لمناصب قيادية ليش صعب في ليبيا أنه نحنا نتخيلوا امرأه في منصب رئيسة وزراء أو حتى رئيسة دولة اذا كان فيه فعلا “مساواة” في المجتمع الليبي متهيالي لازم نواجهوا واقعنا ونعرفوا مشاكله وكيف أنه مشاكله هذي تأثر علينا كبلد على أصعده واجده أفضل من أنه ننكروا ونحاولوا نتظاهروا أنه كل حاجه كويسه لأنه في الحقيقه ما فيش حاجه كويسه.


فاطمة البشاري 
Artwork By : Kate Powell 

عشان الدولار طبعا 




#مشاركة_قارئ 


سمعت مواقف غريبة الأسبوع هذا ، أولا صاحب المطعم يقول الراجل يلي يجيبله في الدجاج “المستورد ” المجمد – بسبب طبعا إنه كل مزارع الدواجن في منطاق الاشتباك المحظورة على مالكيها – قاله من الاسبوع الجاي السعر بيقعد الضعف ، ليش !! عشان الدولار طبعا .
والجميل إنه بالتالي صاحب المطعم حيزيد أسعار الساندويتش للضعف ، ويفكر هل حيجيه حد ولا يسكر وخلاص !!
نحب نطمن صاحب المطعم حيجوك ، أصلا عادي !

صاحب الساعات يقول من بكرا البضاعة حتزيد ميتين دينار ، ليش !! عشان الدولار طبعا .
عاد هو مكسبه يحسب فيه بالدولار !

محلات الملابس ، المواد الغدائية ، و و و … وحتى الخضرة يلي من أرض ربي زادت ، ليش !! عشان الدولار طبعا . 

باهي سؤال مهم جداً يطرح نفسه :
باهي يا جماعة  “عشان الدولار” ، لما ينزل سعر الدولار ،هل حتردوا وتنزلوا الأسعار ولاّ كيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

صديقتي قالتلي كلمة أثرت فيا بكل ، قالت يا ربي لو كاتبلي حنعيش هنا بالوضع هذا طول حياتي إن شاء الله نموت -بعيد السو عليها-.

من أول ماوعيت على الدنيا ما عمري ما سمعت ب ليبي عايش بأجار .
مش مصدقة ، اليوم نص سكان بنغازي بما فيهم أنا مآجرين أو يبحثوا عن أجار أو نازحين عند ناس أو فالمدارس أو أو أو ..

ابتداءا من ديسمبر الدعم على السلعه باي باي ، وباي باي لتر البنزينة بي 15 قرش ، لأنه الدولة فلست ومش عندها دخل  
وكلام منطقي ، بس مش لازم يا دولة تبدوا الأول اديروا حلول وتردوا الناس لمنازلها !! وتنزلوا الدولار وتراقبوا السلعه والسرقه و و و!!

حكيت على أكثر من موضوع وممكن البعض يحسهن مش شور بعضهن ، بس كلهم يتفقن إنهن يدلن على مأساة المواطن الليبي المُتبهدل يللي مطلبه الوحيد عيشة محترمة وبسيطة وأمنة فقط .
 الوضع قعد مزري جدًا وصلنا للحضيض ، والسيء إنه ماحد عنده أمل  ، ومش معروف آمتى نرتدوا أبسط حقوقنا وحياتنا ، وكذبة لو واحد عنده حل لنا  ، عايشن على البركة!

الفكرة إنه كيف نبوا ربي -سبحانه وتعالى -يرحمنا ونحن مش راحمين بعضنا .
الموضوع مش قعد إنه الناس تبحث عن الكماليات والرفاهيات ، بل نحن فقدنا أساسيات الحياه .
أسوء جزء – طبعا بعد التجاره بالعملة – أسوء جزء إن الناس تأقلمت ومستعده تتأقلم على آي وضع كيف القطيع. تأقلموا على الدولار باثنين وثلاثة وحتى بأربعة عادي ،  تأقلموا على إنهم يرقدوا وينوضوا على أصوات القذائف ، تأقلموا على العشوائي لما طاح على صاحبهم وجارهم وعيلة فلان وفلانة ، 
تأقلموا يشوفوا صور شوارع ومنازل بنغازي مكسرة ومحترقة ومهجورة ، تأقلموا إنه بنغازي يلي أطفالهم وأحفادهم حيتربوا ويقروا ويعيشوا فيها أصبحت مدينة جريمة بكل أنواعها .

اللهم إنّا نسألك أن تبدل حالنا إلى أحسن حال وأن ترحمنا برحمتك يا ارحم الرحمين ، و إنّا لله و إنّا إليه راجعون.
S.G 

ملخص حلقة آية سيف النصر : مقدمة عن مشروع سيلفيوم وأبرز القصص الملهمة

السبت \ 3 اكتوبر \ 2015

في أولى ساعات الصباح في مدينة طبرق في راديُو فبراير اف ام على التردد 98.3 تطرّق البرنامج الصباحي بتقديم آية سيف النصر على الهواء مباشرة  إلى مشروع سيلفيوم ولأبرز القصص الملهمة فالمدوّنة وتفاعل الناس على مواقع التواصل الإجتماعي.

ملخص الحلقة التي عرضت الساعة 9:30 :

   “مشروع سيلفيوم كان مشروع شبابي قاموا به شباب ليبيون، كان لنا حديث مع احد أعضاء  المشروع التي أشارت أنه كان كفكرة في البداية إلى أن وصل المشروع على كل السوشال ميديا من البلوق إلى الفيسبوك والتويتر.

  شافوا أعضاء الفريق مقال في النشرة العربية يحكي عن النساء الليبيات و شافوا أن الشخصيات المختارة في المقال ماليهاش علاقة بأرض الواقع يعني ناس متلاقيهمش في حياتك اليومية إما عايشات برا أوغيره!

 إن النساء الليبيات الموجودات في ليبيا محد يتكلم عنهم. شافوا غيابهن و عدم ذكر لنجاحهم وإنجازاتهم والمشاكل يلي تواجههم.

 *عارفين طبعا إن وقود النجاح إنك تقرا وتشوف سيرة ذاتية لأشخاص تانية قدرت تنجح وهذي كانت فكرة المشروع بالتشجيع!

لو أنتَ\إنتِ تقرا عالبلوق قصص البنات الليبيات سواء فالبزنس أو القراية برا مهارات أعمال يدوية حتنبهر من ما يمكن أن يطلع من المرأة الليبية فالفكرة كانت إنها توري العالم والمجتمع الخارجي ناس مدسوسين.

الشابات خذن مساعدة الأصحاب يلي عندهم قدرات فالتصميم وقدرات لغوية كالترجمة فكل مقالات المدونة موجودة باللغتين الإنجليزية والعربية , تجاوب الناس كان إيجابي للغاية لأن كل المعروض هي قصص موجودة في واقعنا ولكون البنات في الوقت الحالي تركيز أغلبهن على الجانب التجميلي ومحد مهتم بالإنجازات والنجاحات وتطوير المرأة لنفسها لحياتها الشخصية وشغلها!

كحلم مرأة ليبية في إنها تكون كابتن طيار يلي كانت إلهام للعديد من الشابات وكمن تخرجت وملقتش عمل فتحت بزنس خاص بيها في الأول كانت تفتقد للخبرة لكن تعلمت الهدف حتى وإن كانت البيئة متاعها مش مساعدة.

 الهدف من المشروع هو زيادة الوعي عن نجاحات المرأة في المجتمع،  هناك مقال نُشِر في البي بي سي يقول أن المرأه العربية كثيرة الإنجازات لكن مفيش حد يحكي .. كله غير مرئي!

عرض المشروع السؤال يلي كان يطرح بين أوساط الشباب والمجتمع عن الزوجة هل تفضلها تكون إمرأة عاملة أم ربة منزل وليش؟ كانت هذي أبرز التعليقات والآراء بإختصار.

على تويتر:

  “أحمد”: قال إنه يفضلها إمرأة عاملة لأن الذمة المالية المستقلة حق للزوجة”

“هاجر المهدي”: قالت إنها كارثة في القرن الواحد والعشرين اننا نتناقشو في حاجة زي هكي ووافقتها هالة بوقعيقيص على ذلك وتقول إنها حاجة شخصية مش من حق حد يقول لحد تشتغل ولا تقعد فالحوش.

 “جابر زين” قال: إن المفروض عمل المرأة حق والحقوق لا تناقش.

 “فاطمة البشيري” شافت إنه سؤال مستفز وصفاته بلي ماشي يشري في قطعة أثاث لحوشه بينما الموضوع ان هذي مفروض تكون شريكة حياته يعني ما فيش هو شن يفضل بل القرار قرارها هي.

  “خديجة حسين” شافت برأيها الشخصي انها ليش ماتكونش الإتنين!

 مشروع سيلفيوم مؤخرا أطلق قروب عالفيبسوك للنساء العاملات خصِّص للحديث عن أبرز ورش العمل والدورات خارج وداخل ليبيا”

كتابة :آية سيف النصر

تسلق السنديان

الصورة المستخدمة لوحة للرسام الأمريكي إيفان إيرل. تحت عنوان ” تسلق السنديان “. اسْتخدمت لإضافة طابع تحمل الصعاب و المشقات
الأسلوب : واقعية سحرية
 Magic Realism. النوع : منظر طبيعي

اولا منعرفش لو ترددت في الكتابة او لا بس كل امرأة و سيدة في الصفحة الهمتني و لو بشي بسيط، أنا فخورة بفكرة انه ليبيا فيها سيدات ذوات إنجازات و طموح عالي جدا و مغيرات لما حولهن للاحسن.
اولا، أنا اسمي ملاك التائب، ٢١ سنة، طالبة سنة رابعة في قسم الهندسة الكيميائية جامعة طرابلس. أنا الكبيرة في عائلتي و عندي تلاتة خوت اولاد اصغر مني و أمي و بوي ربي يحفظهم، عائلتنا بسيطة. أمي و بوي طول عمرهم دارو و مازلو يديرو ما يريحنا و ياما مروا بظروف صعبة بش نتعلموا أحسن تعليم .

أنا كان طموحي انه نتعلم اللغة الانجليزية  داخل ليبيا و عملت بجهد بش نتعلمها و نرد و لو شي بسيط من اللي داروه  اهلي.

 ممكن لانه أنا الكبيرة تعلمت نتحمل المسؤولية في عمر صغير ، كان شغلي الشاغل انه نفرح عائلتي و لتوا عائلتي هي اكتر شي يهمني مهما كان. في 2010 كنت طالبة في الثانوية العامة و بحكم مدرستي اللي كانت تدعم فينا كطلبة عرفنا انه السفارة الامريكية تقدم في برامج تبادل ثقافي و برامج قيادة للطلبة بمختلف الأعمار .

 و من و أنا و صغيرة كان طموحي نسافر و نقرا برا نحقق شي و لو بسيط، ف عرفت علي برنامج اسمه Space Camp و الحمد لله كانو أمي و بوي داعميني و وافقوا انه نقدم و قدمت بعد أوراق طلب و مستندات وفرتها و بعد فترة ما يقارب الشهر او شهرين تحصلت علي مكالمة تفيد بقبولي كأحد الطلبة المختارين.

و كان عمري اناذاك ١٦ عاما و كانت رحلة و مغامرة العمر ان اذهب مع مجموعة من الطلبة لوحدي لمدة ما يقارب الأسبوعين و إمضاء مغامرة في مخيم صارم كان كالحلم و لايزال كالحلم حتي هذه اللحظة.

 رجعت و معي الشهادة و كانت فرحت عمري انه حققت شي لنفسي و لأهلي و انه لو عندي حلم نقدر نحققه مع انه رجعت و مقتنعة انه لازم نشتغل علي انجليزيتي اكتر و بالفعل من وقتها و أنا نشتغل عليها اكتر و اتخذت الكتابة كمهرب بش نطلق لأفكاري العنان و نعبر عن نفسي و عن حياتي.

٢٠١١ كانت فترة انتقالية من عمري لانه نضجت فيها بشكل كبير و عرفت انه نقدر نخسر اي شي في اي لحظة و انه الدنيا صعبة و ح تزيد تصعب. زدت قدرت عائلتي و زاد حس المسؤولية عندي و كان شغلي الشاغل انه نخش لتخصص نبدع فيه و يفرح أمي و بوي لانه هما يشوفوا فيا الأمل و نبيهم يرتاحوا .

. نجحت في الشهادة الثانوية و حاولت نقدم علي منحة بش نقرا برا لكن شرط المنحة كان انه نعاود سنين الثانوي كلهم . عبيت نموذج الطلب و جهزت الأوراق المطلوبة و كنت جاهزة انه بنبعتهم حسيت في حاجة غلط و أنه ح نغامر لو قدمت و نقبلت و ممكن كان ضعف مني وقتها لان الشي بأيدي و القرار قراري لكن هل نادمة عالقرار؟ الإجابة مزال منعرفهاش لكن مقتنعة انه الخيرة فيما اختاره الله.

٢٠١٢ خشيت لكلية الهندسة و كانت سنة أولي أعداد سنة صعبة لانه أنا اول بنت في عائلتي تخش للهندسة و منعرفش نظام الجامعة و كنت خايفة طول فترة قرايتي مع انه القراية شي نحبه لكن في هاديكا السنة حسيت الدنيا وقفت ضدي و معادش عندي جهد نكمل اللي بديته .

كنت نبي نوقف قراية لكن ضغطت علي نفسي و صفيت موادي لكن مكانش بالدرجات المطلوبة اللي تخولني انه نخش للأقسام بات المعدلات العالية . قررت انه نخش للهندسة الكيميائية في ٢٠١٣ و اخترته بالمنطق و بحكم مجالات الشغل المختلفة اللي فيه اي مش منوط بشغل واحد، ف سميت بسم الله و خشيت لكن هلبا يعتبروا القسم من الأقسام الفاشلة و انه كله يعتمد على الحفظ والواقع العكس تماماً، هو  من اصعب الأقسام و يحتاج لتشغيل دماغ و حل رياضي

 اللي شجعني ان نكمل في القسم و نحبه هو المهندسة اللي عطتني كورس المقدمة لقسم الهندسة الكيميائية و نذكر كنت حايسة في بعضي لكن في نهاية الفصل قالت لي استمري و ح توصلي و فعلا لازلت مستمرة و لن أتوقف !!!

٢٠١٤ مع تقدمي في سنوات الدراسة ازداد الضغط و كنت من الجامعة الي المنزل و العكس صحيح و لكن حاولت نلقى شغل يزيد يضغط عليا و اشتغلت كمدرسة في كورس لغة انجليزية و كانت ثاني تجربة ليا مع فكرة العمل لكن كانت الأصعب لانه كنت اصغر من الطلبة اللي عطيتهم و كان كالمنافسة لانه كنت نتنافس مع نفسي و نبي نثبت للطلبة انه أنا علي قد المسؤولية حتي لو كنت صغيرة و الحمد لله استمريت فالعمل لفترة كويسة و بعدها اضطريت نوقف بحكم الامتحانات و الوقت.

من بعد ٢٠١٠ حاولت ندور علي منح و برامج و في اغلب الحال منلحقش ع البرامج بحكم deadline يكون فاتني

في ٢٠١٥ هادي السنة كنت مصرة انه لازم نقدم علي برنامج تاني نافس فيه نفسي مرة تانية و كنت محتاجة انه تتغير للأفضل طبعا، لقيت برنامج اسمه MEPI و هو برنامج المبادرة الشرق أوسطية للقيادة من السفارة الامريكية لطلبة الجامعات من عمر ١٩ الي ٢٤ و كنت مصممة انه نقدم و نجرب و كان البرنامج يضم ١٢٠ طالب و طالبة من الشرق الأوسط و شمال افريقيا

نذكر أول ما فتح البرنامج بدأت في تعبئة النموذج و كتابة المقالات و نأخذ موافقة احد الدكاترة في قسمي انه يكون مرجع .

و كنت مقتنعة انه لو ربي لاقي فيه الخير ليا يقدمهولي و رجعت لقرايتي و بعد شهر و شوية ردو عليا و قالولي انه أنا من الطلبة النهائيين و انه عندي مقابلة .أصعب المراحل كانت المقابلة , مشيت درت المقابلة ولكن لقيت طلبة ما شاء الله قدراتهم عالية و شكيت في نفسي للحظة و دعيت نفس الدعاء و روحت.

بعدها بفترة بعتولي و قالولي انه نجحت و كانت الفرحة مش قادرة نوصفها و اللي زاد فرحتي أنه كنت البنت الليبية الوحيدة ضمن ثلاث اولاد ذُو مؤهلات عالية و خلال الفترة قبل السفر اللي هي في ثالث يوم في رمضان كان لازم ندير امتحاناتي بروحي و كان رئيس قسمي و دكاترة اللي عطوني اكتر من متفهمين و وافقو . و هي سابقة فالقسم و الحمد كملت امتحاناتي قبل رمضان بيوم و بديت نستعد انه نمشي لتركيا بروحي من اجل مقابلة التأشيرة و الحصول عليها.

 البرنامج بدأ ٢٩ من شهر ستة و لكن تمكنت من اللحاق بباقي الطلبة و كانت رحلة طويلة من تركيا لنيويورك و من ثم واشنطن و من ثم لواشنطن مع ١٦ طالب من مختلف الجنسيات العربية

تحصلت علي الشهادة و عدت الي ارض الوطن في العاشر من شهر اغسطس الحالي و يسعدني انه التجربة هذه غيرت مني كشخص للاحسن و عطتني الثقة بش نؤمن بالتغيير مهما كان.
٢٠١٦ سنة و رحلة مش معروفة شن داستلي و أنا فالانتظار !!!!

لا تفقدوا الأمل و ابحثوا دائما عن طرق لتحسين أنفسكم ولا تشككوا في قدراتكم مهما كانت الظروف

كتابة : ملاك التائب 

 رحلتي نحو الاستقلالية

انا تخرجت من ثانوي سنة 2013 من مركز المتفوقين و قعدنا بطالة ما يقارب سنة ..

 في فترة هذي قلت بدل ما نكملها طياح نشتغل، و اشتغلت في المدرسة الدولية teacher assistant درت المقابلة ولأول مرة ف حياتي ما كنتش مترددة و قبلوني طول و اشتغلت من اول يوم

كانت فعلا من احلى التجارب يلي مريت بيها الوعية في الصبح و الأطفال يلي يضبطوا فيكي اول ما تخشي و كل حاجة ، ولا شعور بعد ينزل الراتب. وتقعدي عارفة انه فلوس هذينا من تعبك انتي حتى لما بتصرفيهن تحسي بشعور سمح .

بعدها بدت الجامعة فسيبت شغل ما قرينش شهر على بعضه الا و بعدها وقفونا و قعدت هي التوقيفة.. بعدها شاءت الاقدار انه ماما سحبت ملفي قبل ما بنغازي تشيل بالكامل و خالتي قدمتلي اون لاين في جامعة عين شمس – كلية الصيدلة .. و قبلوني على العموم في شهر عشرة بدوا في الوقت يلي انا كنت فيه نازحة و ما نندري على الدنيا وين تفتح

بغض النظر عن الشحورة في الابرق و البيضا في عز شتاء مشرق هذك وصلت لي القاهرة و تخيلوا مكان جديد و حوش جديد و تظل تعتبر غربة حتى لو كانت مصر.

بديت جامعة و جيت تقريبا شهر و نص متأخرة أول يوم خشيت فيه للكلية كانوا منزلين جدول الفاينل (نحكيلكمش عالرعب و انا في تلك اللحظة حسيت روحي مش حننجح و جاني شعور what the hell did i get myself into ..
نحكيلكمش طبعا عن لهجتنا النزيكة الي مفش حد في الدول العربية يفهم فيها فقعدت نتكلم مصري و شاطرة فيها بحكم انتي نتفرج على مسلسلاتهم واجد

 و قعدت خبرة في مواصلات حتى ماما بعد جت قعدت تقولي و الله ما شاء الله عليكي وين هذا كله .

المهم شديت حيلي و صار مني و نجحت و كنت الوحيدة يلي نجحت من الناس يلي بدوا معايا .. و جا سمستر الثاني و نجحت و هكي كملت اول سنة صيدلة ,

نصيحتك لأي حد في مكانك ؟

اي وحدة تجيها فرصة انها تقرا ما تضيعهش على روحها مهما قالولك مش أمان أو مش حتقدري أو بلاد تخوف لأنه بالعكس..
اخر حاجة بالنسبة للبنات يلي قرايتهم موقفة عارفة انه انتو محبطين لانها بجد حاجة تقهر بس في اب اسمه Coursera ..  فيه كورسات من جامعات عالمية تحضري محاضرات و تديري امتحانات و تاخدي بيه شهادة معتمدة عالمياً عارفة مش كيف الجامعة بس ممكن يفيدكم

كتابة : تماضر المهدي