ملخص حلقة آية سيف النصر : مقدمة عن مشروع سيلفيوم وأبرز القصص الملهمة

السبت \ 3 اكتوبر \ 2015

في أولى ساعات الصباح في مدينة طبرق في راديُو فبراير اف ام على التردد 98.3 تطرّق البرنامج الصباحي بتقديم آية سيف النصر على الهواء مباشرة  إلى مشروع سيلفيوم ولأبرز القصص الملهمة فالمدوّنة وتفاعل الناس على مواقع التواصل الإجتماعي.

ملخص الحلقة التي عرضت الساعة 9:30 :

   “مشروع سيلفيوم كان مشروع شبابي قاموا به شباب ليبيون، كان لنا حديث مع احد أعضاء  المشروع التي أشارت أنه كان كفكرة في البداية إلى أن وصل المشروع على كل السوشال ميديا من البلوق إلى الفيسبوك والتويتر.

  شافوا أعضاء الفريق مقال في النشرة العربية يحكي عن النساء الليبيات و شافوا أن الشخصيات المختارة في المقال ماليهاش علاقة بأرض الواقع يعني ناس متلاقيهمش في حياتك اليومية إما عايشات برا أوغيره!

 إن النساء الليبيات الموجودات في ليبيا محد يتكلم عنهم. شافوا غيابهن و عدم ذكر لنجاحهم وإنجازاتهم والمشاكل يلي تواجههم.

 *عارفين طبعا إن وقود النجاح إنك تقرا وتشوف سيرة ذاتية لأشخاص تانية قدرت تنجح وهذي كانت فكرة المشروع بالتشجيع!

لو أنتَ\إنتِ تقرا عالبلوق قصص البنات الليبيات سواء فالبزنس أو القراية برا مهارات أعمال يدوية حتنبهر من ما يمكن أن يطلع من المرأة الليبية فالفكرة كانت إنها توري العالم والمجتمع الخارجي ناس مدسوسين.

الشابات خذن مساعدة الأصحاب يلي عندهم قدرات فالتصميم وقدرات لغوية كالترجمة فكل مقالات المدونة موجودة باللغتين الإنجليزية والعربية , تجاوب الناس كان إيجابي للغاية لأن كل المعروض هي قصص موجودة في واقعنا ولكون البنات في الوقت الحالي تركيز أغلبهن على الجانب التجميلي ومحد مهتم بالإنجازات والنجاحات وتطوير المرأة لنفسها لحياتها الشخصية وشغلها!

كحلم مرأة ليبية في إنها تكون كابتن طيار يلي كانت إلهام للعديد من الشابات وكمن تخرجت وملقتش عمل فتحت بزنس خاص بيها في الأول كانت تفتقد للخبرة لكن تعلمت الهدف حتى وإن كانت البيئة متاعها مش مساعدة.

 الهدف من المشروع هو زيادة الوعي عن نجاحات المرأة في المجتمع،  هناك مقال نُشِر في البي بي سي يقول أن المرأه العربية كثيرة الإنجازات لكن مفيش حد يحكي .. كله غير مرئي!

عرض المشروع السؤال يلي كان يطرح بين أوساط الشباب والمجتمع عن الزوجة هل تفضلها تكون إمرأة عاملة أم ربة منزل وليش؟ كانت هذي أبرز التعليقات والآراء بإختصار.

على تويتر:

  “أحمد”: قال إنه يفضلها إمرأة عاملة لأن الذمة المالية المستقلة حق للزوجة”

“هاجر المهدي”: قالت إنها كارثة في القرن الواحد والعشرين اننا نتناقشو في حاجة زي هكي ووافقتها هالة بوقعيقيص على ذلك وتقول إنها حاجة شخصية مش من حق حد يقول لحد تشتغل ولا تقعد فالحوش.

 “جابر زين” قال: إن المفروض عمل المرأة حق والحقوق لا تناقش.

 “فاطمة البشيري” شافت إنه سؤال مستفز وصفاته بلي ماشي يشري في قطعة أثاث لحوشه بينما الموضوع ان هذي مفروض تكون شريكة حياته يعني ما فيش هو شن يفضل بل القرار قرارها هي.

  “خديجة حسين” شافت برأيها الشخصي انها ليش ماتكونش الإتنين!

 مشروع سيلفيوم مؤخرا أطلق قروب عالفيبسوك للنساء العاملات خصِّص للحديث عن أبرز ورش العمل والدورات خارج وداخل ليبيا”

كتابة :آية سيف النصر

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s