سلسلة الحياة اليومية للمرأة الليبية 



للفنان الأمريكي ريتشارد دايبينكورن . ” مرأة تقرأ الصحيفة “. الأسلوب : تعبيري. 

 

الأسبوع الي فات أعلنا على سلسلة تحكي على الحياة اليومية للمرأة الليبية في الوضع الصعب الحالي. الفكرة كانت أنه آي وحدة حابة تشارك كيف وضع البلاد أثر في روتينها اليومي على الصعيد ( الشخصي – المهني – المالي- العلمي ) مثلا : هل توقفتي عن دراسة ؟ هل موعد تخرجك تأخر ؟ توقف عملك؟ حياتك وحياة عائلتك؟ أو حتى المشاركة بيومك العادي و مشاكلك، تقدر تبعثلنا عن طريق تعبي النموذج المتوفر على المدوّنة . 

وهذي أول مشاركة في السلسلة من صابرين – طرابلس :   
 
”  قصتي هي معاناتي مع أسرتي منذ وفاة والدي خلال سبع سنوات. كرهت كوني أنثى في مجتمع ذكوري مقيت. كان والدي سندي و داعمي و منذ وفاته أعاني من سلطة أخي الغير رحيمة من تنكيل و تذليل. و مازاد الطين بلة هو وقوف والدتي مع أخي و دعمه له في جميع قراراته و آخرها  حرماني من أبسط حقوقي في المنزل كتناول الطعام مع أسرتي و اكمال دراستي في الخارج و حتى الزواج. كل ذلك بسبب أنني لم أعره اهتماما و سافرت منذ أربع سنوات للدراسة في أمريكا و بعد رجوعي و حصولي على الماجستير تلقيت العذاب و المعاملة السيئة. أنا جد نادمة على رج وعي و كرهت ذلك اليوم الذي قررت فيه العودة لهذه الأسرة. أحيانا أفكر في الانتحار و أتذكر الله و مخافته و ارجع و أقول لنفسي لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا…“ 

شاركونا بقصصكم و أيامكم لزيادة الوعي   بالمشاكل إلي يواجهن فينا في المجتمع و حياتنا اليومية وعشان تعرفي أنك مش بروحك بإذن الله نلقولهن حلَّ. 
Advertisements

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s