قرية  تزرع 111 شجرة لكل مرة تولد فيها فتاة 



في بلد لايزال يفضل الذكور على الإناث قرى مثل پيپالانتري ( Piplantri )  في ولاية راجاستان بالهند تختلف عن سائر الأمة المعروفة بإساءتها للنساء، حيث يقوم سكان القرية بزراعة و الإهتمام ب111 شجرة لكل مرة تولد فيها فتاة. يقوم القرويين ايضا بالمساهمة بمبلغ مالي يقدر بحوالي 497.51 $ دولار أمريكي و يتم إيداعه في البنك الى بلوغ الفتاة عشرين سنة. كما يلزم والديها بتوقيع وثيقة تلزمهما بتعليمها وعدم تزويجها قبل السن القانونية.  

بدء هذا الطقس او التقليدالمحافظ السابق للقرية شيام ساندر باليوال، بعد فقدانه لإبنته الصغيرة في سنة 2007.  خلال ست سنوات، پيپالانتري زرعت اكثر من ربع مليون شجرة، 111 لكل مولدة جديدة و 11 لكل شخص يموت. 

كان أثر هذه الخطة واضحا جدا على مجتمع پيپالانتري، البالغ تعداده 8000 نسمة. القرية خضراء جدا الأن ( أكثر القرى خضرة في الهند )  تغير سلوك المجتمع تجاه النساء. قلة الجريمة، كما يساهم هذا التقليد في حماية البيئة. 
يقول سكان هذه القرية التقليد يضمن أن زيادة التعداد السكاني لا يجب أن يأتي على حساب البيئة. يعمل مجتمع پيپالانتري على الإهتمام بالأشجار والمحافظة عليها من النمل الأبيض عن طريق زراعة نبتة الألوة فيرا، ثم تحصد النباتات و تستخدم لأغراض طبية. وفقا للتقارير الشرطة، لا توجد أي حالة جريمة في أخر 7 سنوات في القرية. 
پيپالانتري تقود تغيير للأفضل للنساء و الفتيات الهنديات عن طريق تقليد Eco-Feminist صديق للبيئة و النساء ولا شك في أنه سيُلهم الكثير في الهند و حول العالم. 
المصدر : 
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s