بين الامكانية والواقع: حقوق المرأة في ليبيا

IMG_0274-0.JPG

وانا مقعمزة على طاولة نقاش مع بعض النشطاء الليبيين. قعدنا نتناقشوا في المشاكل الاساسية اللي تواجه الشباب. ونحددوا فيهن بيش نعرفوا المشاكل اللي تأثر علينا مباشرة. ومن بينهن طبعا، البطالة، والفساد، والخطر المحدق بسبب المليشيات. شوية نطت وحدة من البنات وقالت “ما تنسوش حقوق المرأة” رد عليها واحد من الرجالة “شن الحقوق اللي تبيهن؟ ماهو عندك حقوقك”.

هو صاح عندنا حقوق لكن في معتقدات اجتماعية تقيد النساء. الشيء المؤسف واللي مش ديما ينقال، ان حقوق المرأة في ليبيا مازال عندها مشوار طويل قدامها. توا، نحب انقول، ان الرجال في مجموعتنا وافقوا على ان حقوق المرأة مسألة مهمة، وان في بعض الشباب الليبيين اللي يفهموا ان حقوق المرأة مهمة في مجتمعنا. ولكن ماننسوش ان تعليق الراجل، في الحقيقة يعكس مفهوم سائد عند الليبيين -سواء ذكور او اناث – اللي يشوفوا ان ماتستاهلش تكون مسألة ملحة أو مهمة.

حتسمع اللي يقولك “تي نحن حاصلين في الارهابيين وانتشار السلاح وعندنا مشاكل اخرى سادتنا، مش وقت نحكوا في مظالم المجتمع. الا لو حطينا في الاعتبار، الافتراض، اللي لو في نساء اكثر مشاركات في صنع القرار، هل كانت البلاد حتؤول للمأزق اللي قاعدين فيه؟ شنو اللي يميز حكومتنا خاطي عدم كفاءتها؟ اول حاجة نقدروا انقولوها، انها متكونة بغالبية ذكورية. فريدة العلاقي مثلا، رشحت لتكون وزيرة خارجيتنا. وهكي كانت حتكون اول امرأة عربية تمسك المنصب هذا.

لكن بعد التعديل، حطوها في منصب رمزي في وحدة من السفارات. هي بالتأكيد مش اقل كفاءة من الشخص اللي استبدلوها بيه. لكن المسألة أعمق من مجرد تمثيل ومشاركة سياسية. ناس واجد تتجاوب بسلبية لكلمات مثل “الانثوية – الفيمينزم” و “المساواة” لانه في اعتقادهم انها مجرد تقليد للي اتدير فيه الدول الغربية. ولكن مسألة حقوق المرأة ماهيش تبني لثقافة دولة غربية بعينها. المسألة تتعلق بتمكين المرأة وانها مش لازم تقبل بالوضع الراهن اللي امخليهن عاجزات ومش قادرات يعتمدن على نفسهن. خلونا نكونوا صريحين، المكانة الاجتماعية للمرأة في ليبيا سيئة. وفي فرق بين السماء والوطاء، بين اللي مكتوب في القانون الليبي وبين أرض الواقع. نعطوا مثال، المرأة تقدر تقعد طيار عادي في ليبيا. لكن حتتلقى انتقادات لاذعة علشان اختارت الشغل هذا، والمثال هذا ينطبق على اماكن شغل اخرى.

“شن حيقولوا عليك الناس؟!” هو مثال للعقلية العقيمة اللي تعيق التنمية في مجتمعنا. السؤال اللي سأله الراجل على طاولة النقاش، يوريك مدى الجهل بالواقع. “شنو الحقوق اللي تبيهن؟” نقدر نقوله حقي في فرص متساوية، حقي في تقرير مصيري، وحقي في الحماية الاجتماعية. باختصار، حقي في اني نوصل لقدرتي الكامنة كاملة كانسان. اي حاجة تقدر تساعد النساء بدون ماتقعد عرضة للهجوم من مجتمعنا، حتكون عامل مساعد وفعال للمجتمع بشكل واسع؛ سياسيا، وثقافيا، واقتصاديا.

مانقدرش ننسى اليوم اللي جتني فيه وحدة من صحباتي وقالتلي، انها بتتزوج في اقل من 3 اسابيع. وانها حتعلق دراستها الجامعية لعند ما تقدر تستقر في الحياة الزوجية. (ترا قولولي كم مرة سمعتوه السيناريو هذا؟) انا ماصدقتش وقتها لاني ماكنتش عارفة انها مخطوبة اصلا. ابتسمت بحزن وهي تقوللي: “في الحقيقة بابا هو اللي رتب كل حاجة، وصارت بسرعة، وانا ماشفتش العريس الا مرة وحدة”. ينفطر قلبي لما نعرف ان نساء واجد يحطن في روحهن في المصير المجهول هذا، في مرات كثيرة يكون فيها الطريقة الوحيدة اللي يقدرن بيها يطلعن من حوش هلهن. وانا توا نعرف نساء تحسنت حياتهن بالزواج واخروات زاد للسوء. النقطة اللي نبي نوصلها، ان هذا مفروض مايكونش خيارنا الوحيد. في دراسة في 2013 لحقوق المرأة دارتها MENA التابعة لمنظمة ثومسون رويترز، أظهرت ترتيب ليبيا في المركز التاسع مابين 22 دولة في المنطقة.

واجدين يقولوا هذه نتيجة كويسة لما تبحت في وضع الدولة الراهن، وكويس اننا نعترفوا بالابجابيات. ولكن هذا كله مازلنا نصنف بمعايير دونية جدا، وانا عارفة ان ليبيا تقدر تكون احسن من هكي. واحسن بواجد اخرى.

وهنا انا نسألك، هل المفروض ان المرأة تحط الزواج قبل تعليمها؟ هل الأحسن اننا نحطوها في مكان تكون عندها سيطرة قليلة على مستقبلها؟ هل المفروض ان المرأة يكون عندها اراء قليلة في تشكيل الدولة؟ لو كان جوابك بالنفي على الأسئلة هذينا، معناها انت تدعم او تدعمي حقوق المرأة.

الصورة المرفقة هي للفنان الهولندي غابرييل ميتسو، ويطلق عليها “الفتاة المريضة”. اسلوب اللوحة باروكي. وهي تعكس مكانة المرأة في المجتمع الليبي. المرأة التي تبكي في الواقع يحاكي كل شخص لا يكترث للجرائم
التي تحاق بالنساء في ليبيا.

Translated By : M.B

Advertisements

3 comments

  1. the problem for many Libyan girls is that they don’t fight for their rights, and their moms oppress them, they are too scared! its just wrong, i am willing to die for my beliefs, i am willing to die in order to live the life i want for myself…
    Girls need to speak up, and fight!

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s